2020-01-25
 المعلم يتسلم أوراق اعتماد سفيرة سريلانكا غير المقيمة لدى سورية   |    سورية تؤكد استمرارها في ممارسة واجبها بمكافحة الإرهاب وإنقاذ السوريين من ويلات وممارسات المجموعات الإرهابية   |    دمشق وموسكو تدينان الهجمات الأمريكية وتطالبان واشنطن بالتوقف عن محاولاتها المستمرة خلق بؤر التوتر في سورية   |    الوزير المعلم يبحث مع بن علوي العلاقات الثنائية بين سورية وسلطنة عمان والتطورات الإقليمية   |    ممثلاً الرئيس الأسد. المعلم يصل إلى مسقط لتقديم التعازي بوفاة السلطان قابوس   |    سورية تعلن تضامنها الكامل مع إيران وتؤكد حقها بالدفاع عن نفسها في وجه الاعتداءات الأمريكية   |    سورية تدين العدوان الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد سليماني والمهندس: يرقى إلى أساليب العصابات الإجرامية   |    سورية تدين العدوان الأمريكي على فصائل الحشد الشعبي العراقية وتعبر عن تضامنها مع العراق شعباً ومؤسسات   |    المعلم: علاقات سورية مع روسيا متجذرة. واشنطن تستخدم داعش شماعة لاستمرار احتلالها آبار النفط السورية   |    المعلم: التآمر الأمريكي التركي الإسرائيلي مستمر على سورية لعرقلة جهودها في مكافحة الإرهاب. لافروف: مواصلة الحرب على الإرهاب في سورية حتى القضاء عليه   |    الخارجية: أردوغان يحاول استغلال المنابر الدولية للترويج لخططه المشبوهة. سورية لن تألو جهدا للدفاع عن شعبها وسيادتها ووحدة أراضيها   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة فينيكس الصينية: مبادرة الحزام والطريق شكلت تحولاً استراتيجياً في العلاقات الدولية. لن يكون هناك أفق لبقاء الأمريكي في سورية وسيخرج-فيديو   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الجديد لدى سورية   |    المقابلة التي امتنع تلفزيون Rai news 24 الإيطالي عن بثها. الرئيس الأسد: أوروبا كانت اللاعب الرئيسي في خلق الفوضى في سورية-فيديو   |    سورية تدين بشدة قرارات مجلس الشيوخ الأمريكي حول الصين: تدخل سافر ينتهك القانون الدولي   |    الخارجية بمناسبة الذكرى الدولية لضحايا الحرب الكيميائية: أسلحة الدمار الشامل التي استخدمتها واشنطن أدت لكوارث إنسانية هي وصمة عار على جبينه   |    الخارجية: أي آراء أو بيانات من الولايات المتحدة أو غيرها لن تؤثر على عمل لجنة مناقشة الدستور وطبيعة حواراتها   |    سورية تدين بشدة اعتداءات قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري   |    سورية تدين بأشد العبارات الموقف الأميركي إزاء المستوطنات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة: باطل ولا أثر قانونياً له   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة آر تي انترناشيونال ورلد: رغم كل العدوان أغلب الشعب السوري يدعم حكومته. روسيا تساعد سورية لأن الإرهاب وأيديولوجيته لا حدود لهما في العالم   |    سورية تدين الانقلاب العسكري في بوليفيا وتعرب عن تضامنها مع الرئيس الشرعي المنتخب إيفو موراليس   |    سورية ترحب بانسحاب المجموعات المسلحة في الشمال السوري إلى عمق 30كم: يسحب الذريعة الأساسية للعدوان التركي   |    

المعلم يبحث مع بيير كرينبول علاقات التعاون المتميزة بين الأونروا والجمهورية العربية السورية

2019-09-15

استقبل السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم السيد بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) والوفد المرافق.
جرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون المتميزة بين الأونروا والجمهورية العربية السورية والضغوط التي تتعرض لها الأونروا والتي تستهدف الدور الهام التي تلعبه دعماً للشعب الفلسطيني الشقيق.

وجدد السيد وزير الخارجية والمغتربين تأكيده على موقف سورية الثابت من القضية الفلسطينية التي تعتبر قضية العرب المركزية، ومن تقديم كل أشكال المساعدة والدعم للشعب الفلسطيني الشقيق في مواجهة محاولة تصفية قضيته. مشيراً إلى أن سورية كانت دائماً، ومازالت، مستعدة، رغم الحرب الإرهابية التي تستهدف استقلال موقفها وقرارها الوطني، لتقديم كل ما يلزم لدعم صمود الشعب الفلسطيني واستعادته لحقوقه المغتصبة من قبل كيان الاحتلال الإسرائيلي بدعم واضح ومفضوح من الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشار الوزير المعلم إلى رفض سورية لمحاولات إلغاء وكالة الأونروا واستهداف الدور الهام الذي تلعبه في تقديم كافة أشكال الدعم للشعب الفلسطيني داخل وخارج الأراضي الفلسطينية، مؤكداً على استمرار سورية في تقديم الدعم اللازم لاستمرار الأونروا في تقديم خدماتها للأخوة الفلسطينيين.
بدوره، عبر المفوض العام للاونروا عن الشكر الكبير للحكومة السورية على مواصلتها تقديم العون للوكالة وللاجئين الفلسطينيين الموجودين في سورية، مؤكداً سعي الأونروا لتطوير وتعزيز العلاقات المتميزة مع الحكومة السورية انطلاقاً من الثقة المتبادلة بينهما والتي ترسخت طوال العقود الماضية.
وأكد السيد كرينبول على أهمية الدور الذي تلعبه الأونروا في تقديم العون للشعب الفلسطيني، مشدداً على ضروة استمرار الوكالة بتقديم الخدمات التي يحتاجها الفلسطينيون، وحشد الدعم اللازم لمواجهة التحديات الماثلة أمامها.
حضر اللقاء السادة: الدكتور فيصل مقداد نائب الوزير، وعبد المنعم عنان مدير إدارة المنظمات الدولية والمؤتمرات، ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين، وعلي مصطفى المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب.
وكان الضيف قد التقى أيضاً الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، وجرى النقاش حول سبل تعزيز دور الأونروا في مواجهة الضغوطات المالية والسياسية التي تتعرض لها والدعم الذي ستقدمه الحكومة السورية لإفشال هذه الضغوط وتمكين الأونروا من الاستمرار في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في جميع أماكن اللجوء الفلسطيني. ونوه الدكتور المقداد إلى أنّ الهدف الأساسي للهجمة الأمريكية الصهيونية على الأونروا يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وتبرير ما يسمى صفقة القرن مؤكدا ًفي هذا المجال حتمية فشل الإدارة الأمريكية والإسرائيلية ضد سورية و فلسطين بسبب صمود سورية وتضحيات الشعب الفلسطيني.

عرض جميع الاخبار