2020-08-07
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    

المعلم: ندعم فكرة نقل مقر الأمم المتحدة من الولايات المتحدة

2019-09-28

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم دعم سورية فكرة نقل مقر الأمم المتحدة من الولايات المتحدة إلى دولة أخرى.

وقال المعلم لوكالة نوفوستي تعليقا على اقتراح قدمه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بهذا الشأن: “لم لا فنحن نواجه صعوبات هنا، انظروا إلى كل هذه الحواجز التي تحيط بالمكان”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان وفد الجمهورية العربية السورية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة واجه صعوبات في الحصول على تأشيرات أمريكية أكد المعلم أن الوفد لم يواجه مثل هذه العقبة.

وكان لافروف أعلن في وقت سابق أن روسيا ستضطر على ما يبدو لطرح مسألة مقر الأمم المتحدة للنقاش وذلك على خلفية منع الولايات المتحدة عددا من الدبلوماسيين الروس من دخول أراضيها لحضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعلى ضوء القيود التي فرضتها الإدارة الأمريكية على بعض الوفود المشاركة في الجمعية دعت عدد من الدول منها إيران وفنزويلا إلى نقل مقر الأمم المتحدة من الأراضي الأمريكية.

وفي سياق آخر وصف المعلم محادثات أستانا حول الأزمة في سورية بأنها مهمة ومفيدة ولا سيما بالتوازي مع تشكيل لجنة مناقشة الدستور وقال إن عملية أستانا مهمة ومفيدة لأنها ساعدت من قبل في حل الكثير من المسائل وتواصل العمل من أجل حل قضايا آخرى.

عرض جميع الاخبار