2020-08-03
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    الخارجية: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد للصلف والتمادي الإسرائيلي والأمريكي على الشرعية الدولية   |    

الوزير المعلم يبحث مع ظريف التطورات السياسية الأخيرة على الساحة السورية

2019-09-28

التقى السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، وبحث معه في التطورات السياسية الأخيرة على الساحة السورية وفي المنطقة، وكذلك في العلاقات الثنائية المتينة التي تربط البلدين الشقيقين، وضرورة استمرار البلدين بالتنسيق والتشاور الدائمين على مختلف المستويات.
أعرب الوزير المعلم عن تقدير سورية الكبير للدور الإيجابي والبناء الذي تلعبه الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سورية والمنطقة، والمساعدة التي تقدمها إلى سورية في مكافحة الإرهاب، مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في مواجهة الضغوط الأمريكية والغربية المتمثلة في الإرهاب الاقتصادي الذي يستهدف صمود كلا الشعبين الشقيقين، وكذلك في وجه محاولات الهيمنة على سيادة واستقلال البلدين.
من جهته، قدم الوزير ظريف عرضاً عن الاجتماعات التي عقدت مؤخراً لبحث الأوضاع في سورية، والتي شاركت إيران في أعمالها، مؤكداً التزام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتنسيق الدائم مع سورية، وتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة لتعزيز مقومات صمود الشعب السوري في مواجهة المشاريع التي تستهدف المنطقة، ومقدماً التهنئة لسورية بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري مؤخراً في معركته ضد الإرهاب، والتي يخوضها بالنيابة عن العالم أجمع.
كذلك عرض الوزير ظريف لمحصلة الاتصالات التي جرت على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن نزع فتيل التوتر في منطقة الخليج.
حضر اللقاء السادة الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، والدكتور بشار الجعفري المندوب الدائم لسورية لدى الأمم المتحدة، ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

عرض جميع الاخبار