2020-01-25
 المعلم يتسلم أوراق اعتماد سفيرة سريلانكا غير المقيمة لدى سورية   |    سورية تؤكد استمرارها في ممارسة واجبها بمكافحة الإرهاب وإنقاذ السوريين من ويلات وممارسات المجموعات الإرهابية   |    دمشق وموسكو تدينان الهجمات الأمريكية وتطالبان واشنطن بالتوقف عن محاولاتها المستمرة خلق بؤر التوتر في سورية   |    الوزير المعلم يبحث مع بن علوي العلاقات الثنائية بين سورية وسلطنة عمان والتطورات الإقليمية   |    ممثلاً الرئيس الأسد. المعلم يصل إلى مسقط لتقديم التعازي بوفاة السلطان قابوس   |    سورية تعلن تضامنها الكامل مع إيران وتؤكد حقها بالدفاع عن نفسها في وجه الاعتداءات الأمريكية   |    سورية تدين العدوان الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد سليماني والمهندس: يرقى إلى أساليب العصابات الإجرامية   |    سورية تدين العدوان الأمريكي على فصائل الحشد الشعبي العراقية وتعبر عن تضامنها مع العراق شعباً ومؤسسات   |    المعلم: علاقات سورية مع روسيا متجذرة. واشنطن تستخدم داعش شماعة لاستمرار احتلالها آبار النفط السورية   |    المعلم: التآمر الأمريكي التركي الإسرائيلي مستمر على سورية لعرقلة جهودها في مكافحة الإرهاب. لافروف: مواصلة الحرب على الإرهاب في سورية حتى القضاء عليه   |    الخارجية: أردوغان يحاول استغلال المنابر الدولية للترويج لخططه المشبوهة. سورية لن تألو جهدا للدفاع عن شعبها وسيادتها ووحدة أراضيها   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة فينيكس الصينية: مبادرة الحزام والطريق شكلت تحولاً استراتيجياً في العلاقات الدولية. لن يكون هناك أفق لبقاء الأمريكي في سورية وسيخرج-فيديو   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الجديد لدى سورية   |    المقابلة التي امتنع تلفزيون Rai news 24 الإيطالي عن بثها. الرئيس الأسد: أوروبا كانت اللاعب الرئيسي في خلق الفوضى في سورية-فيديو   |    سورية تدين بشدة قرارات مجلس الشيوخ الأمريكي حول الصين: تدخل سافر ينتهك القانون الدولي   |    الخارجية بمناسبة الذكرى الدولية لضحايا الحرب الكيميائية: أسلحة الدمار الشامل التي استخدمتها واشنطن أدت لكوارث إنسانية هي وصمة عار على جبينه   |    الخارجية: أي آراء أو بيانات من الولايات المتحدة أو غيرها لن تؤثر على عمل لجنة مناقشة الدستور وطبيعة حواراتها   |    سورية تدين بشدة اعتداءات قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري   |    سورية تدين بأشد العبارات الموقف الأميركي إزاء المستوطنات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة: باطل ولا أثر قانونياً له   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة آر تي انترناشيونال ورلد: رغم كل العدوان أغلب الشعب السوري يدعم حكومته. روسيا تساعد سورية لأن الإرهاب وأيديولوجيته لا حدود لهما في العالم   |    سورية تدين الانقلاب العسكري في بوليفيا وتعرب عن تضامنها مع الرئيس الشرعي المنتخب إيفو موراليس   |    سورية ترحب بانسحاب المجموعات المسلحة في الشمال السوري إلى عمق 30كم: يسحب الذريعة الأساسية للعدوان التركي   |    

الوزير المعلم يلتقي مع السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك

2019-09-28

تابع السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يوم أمس لقاءاته التي يجريها على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
حيث التقى مع السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، وبحث معه التطورات السياسية والميدانية على الساحة السورية، والتطور السياسي الهام الذي حصل مؤخراً، والمتمثل في تشكيل اللجنة الدستورية، وأهمية الاستمرار في مكافحة الإرهاب، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن بهذا الشأن، بالإضافة إلى الدور الذي يمكن للأمم المتحدة القيام به كميسر لحل الأزمة في سورية.
أكد الوزير المعلم خلال اللقاء التزام سورية بالتعاون مع الأمم المتحدة من أجل إطلاق عمل اللجنة الدستورية، وهو ما كان جلياً في الاجتماعات المتعددة التي عقدها المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، والتي خلصت إلى إنشاء اللجنة الدستورية، مشدداً في هذا الصدد على أنه لكي تنجح اللجنة في عملها وتصل إلى النتائج المتوخاة من تشكيلها، فإنها يجب أن تعمل بشكل حر، وبعيداً عن أي ضغط أو تدخل خارجي في عملها من أي طرف كان، باعتبار أنها لجنة دستورية بقيادة وملكية سورية بحتة وفقاً للإجراءات المتفق عليها مع الأمم المتحدة، ومشيراً في الوقت نفسه بأن أي خطوة أو عمل طائش يقوم به أحد الأطراف، وينتهك سيادة سورية على كامل أراضيها من شأنه إفشال عمل هذه اللجنة.
ولفت السيد وزير الخارجية والمغتربين إلى أن مكافحة الإرهاب يجب أن تكون هي الأولوية في اهتمام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، وهو ما يفرض ضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي في هذا الشأن، والتزام كافة الدول بالتوقف عن دعم وتمويل وتسليح الجماعات لإرهابية.
بدوره رحب الأمين العام للأمم المتحدة بتشكيل اللجنة الدستورية، مشيراً إلى أن تشكيل هذه اللجنة التي يتولى السوريون أنفسهم تنظيمها وقيادتها يمكن أن يشكل بداية طريق سياسي نحو حل الأزمة السورية، ومؤكداً بأن الأمم المتحدة تدعم الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص إلى سورية لتيسير  الحوار السوري السوري.
وأعرب السيد غوتيريش عن تطلعه لعودة الأمن والاستقرار إلى كافة الأراضي السورية، واستعادة سورية لموقعها الهام في العالم العربي والمنطقة، داعياً إلى احترام سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها.
حضر اللقاء السادة الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، والدكتور بشار الجعفري المندوب الدائم لسورية لدى الأمم المتحدة، ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

عرض جميع الاخبار