2020-07-03
 الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    الخارجية: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد للصلف والتمادي الإسرائيلي والأمريكي على الشرعية الدولية   |    سورية تدين بأشد العبارات قرار الحكومة الألمانية باعتبار حزب الله منظمة إرهابية: اعتراف صريح بدوره في مقاومة العدوان   |    الوزير المعلم يبحث مع ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين   |    الخارجية: تصريحات مسؤولي الاتحاد الأوروبي حول تخفيف العقوبات المفروضة على سورية لا ترقى إلى مستوى العمل الحقيقي لرفع هذه العقوبات   |    

الوزير المعلم يبحث مع بن علوي العلاقات الثنائية بين سورية وسلطنة عمان والتطورات الإقليمية

2020-01-15

خلال زيارته إلى مسقط ممثلاً للسيد الرئيس  بشار الأسد، رئيس الجمهورية العربية السورية، للمشاركة في واجب تقديم العزاء بوفاة المغفور له السلطان  قابوس بن سعيد بن تيمور، رحمه الله.

التقى السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين مساء أمس الثلاثاء بالسيد  يوسف بن علوي، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في  سلطنة عمان، وقدم له التعازي الحارة وأعمق مشاعر الحزن والمواساة باسم الحكومة السورية والشعب السوري بوفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، مشيداً بالدور الكبير الذي لعبه السلطان الراحل في تعزيز أواصر العلاقة بين البلدين الشقيقين، وأبدى السيد وزير الخارجية والمغتربين ارتياحه لما سمعه من صاحب الجلالة السلطان  هيثم بن طارق بن تيمور عن تطلعه لتعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، معرباً عن ثقة سورية بأن جلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور سيكون خير خلف لخير سلف، وأن سلطنة عمان الشقيقة ستتابع طريقها نحو التقدم والازدهار.

بدوره، أعرب الوزير بن علوي عن شكر وتقدير بلاده لتعازي القيادة السورية والشعب السوري، وعن التقدير الكبير لدى الشعب العماني لأخوتهم في سورية وتضامنهم معهم في مواجهة الحرب التي تستهدف سورية، مجدداً التأكيد على ثقة القيادة العمانية بقدرة سورية قيادةً وشعباً على تجاوز هذه الحرب واستعادة الأمن والازدهار في سورية.

وجرى خلال اللقاء البحث في العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين، وكذلك التطرق إلى مستجدات وتطورات الأحداث على الصعيدين الإقليمي والدولي والتحديات التي تواجه وتستهدف شعوب المنطقة، وكانت وجهات النظر متطابقة فيما تم التطرق إليه من مواضيع، وتم التأكيد على أهمية استمرار التواصل والتنسيق والعمل المشترك لمواجهة تلك التحديات وتجاوزها.

حضر اللقاء  بسام الخطيب، سفير الجمهورية العربية السورية في مسقط، و  محمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

عرض جميع الاخبار