2020-11-26
 أمام الرئيس الأسد الدكتور المقداد يؤدي اليمين الدستورية وزيراً للخارجية والمغتربين   |    الرئيس الأسد يصدر ثلاثة مراسيم بتسمية الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري نائباً للوزير واعتماد السفير بسام الصباغ مندوباً دائماً لدى منظمة الأمم المتحدة   |    سورية تدين زيارة بومبيو إلى المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل   |    وزير الخارجية الصيني معزياً بالمعلم: كرس حياته للدفاع عن سيادة سورية واستقلالها ووحدتها   |    الرئيس الأسد يتلقى عدداً من برقيات التعزية بوفاة المعلم   |    الرئيس الأسد يتلقى عدداً من برقيات التعزية بوفاة المعلم   |    مجلس الوزراء يعبر عن عميق الحزن لرحيل الوزير المعلم: كان مدافعاً عن سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها   |    أحزاب وشخصيات عربية وعالمية تعرب عن تعازيها بوفاة الوزير المعلم   |    رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الخارجية والمغتربين تنعيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    المعلم لـ بيدرسون: لجنة مناقشة الدستور سيدة نفسها وهي التي تقرر التوصيات التي يمكن أن تخرج بها وكيفية سير أعمالها   |    سورية تدين بشدة بيان المجلس الأوروبي بشأن تمديد العقوبات: بُني على النفاق والتضليل   |    سورية تعرب عن أسفها الشديد للمواجهات الحاصلة بين أرمينيا وأذربيجان وتحذّر من التدخل التركي السافر في هذا النزاع   |    المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة ما يسمى قانون قيصر يهدف إلى خنق الشعب السوري سورية لن تدخر جهدا لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي هناك من يستثمر الإرهاب ويدعمه خدمة لأجنداته المشبوهة   |    الخارجية سورية تدين بشدة محاولات الإرهابيين وداعميهم فبركة مسرحية كيميائية جديدة في إدلب وتدعو الدول الداعمة للإرهاب إلى التوقف عن هذه الألاعيب   |    بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين حول المبادرة العالمية لأمن المعلومات التي طرحتها جمهورية الصين الشعبية على لسان وزير خارجيتها وانغ يي   |    الخارجية تصريحات ترامب حول استهداف الرئيس الأسد تدل على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم   |    المعلم لغراندي: أهمية التنسيق الدائم مع الجهات الوطنية السورية لتعزيز وصول المساعدات وتنفيذ المشاريع الداعمة للمواطنين   |    الخارجية ميليشيات قسد تواصل جرائمها بحق الأهالي باستهداف قطاع التعليم تنفيذاً لأجنداتها الانفصالية   |    المؤتمر الصحفي للوزير المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين مع السيدين يوري بوريسوف نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي وسيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي   |    المعلم: مستقبل العلاقات مع روسيا واعد. بوريسوف: سورية تتعرض لحصار اقتصادي نعمل على خرقه لافروف: مواصلة الحرب على الإرهاب في سورية حتى دحره   |    الخارجية: سورية تقف إلى جانب جمهورية بيلاروس في مواجهة محاولات التدخل في شؤونها الداخلية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير باكستان لدى سورية   |    

الخارجية ميليشيات قسد تواصل جرائمها بحق الأهالي باستهداف قطاع التعليم تنفيذاً لأجنداتها الانفصالية

2020-09-15

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن ميليشيات (قسد) المرتبطة بالاحتلال الأمريكي تواصل جرائمها بحق أهالي المناطق التي توجد فيها مستهدفة قطاع التعليم لتؤكد نهجها الرامي إلى نشر الجهل والأمية من خلال الترهيب والحرمان من المتطلبات الأساسية مهددة بذلك مستقبل آلاف الأطفال والشباب.

وقد صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين بما يلي حول جرائم قسد الإرهابية ضد أطفال سورية ومؤسساتهم التعليمية:

إن انتهاكات ميليشيا (قسد) الإرهابية اتخذت طابعاً ممنهجاً منذ عام 2013 عندما بدأت تدخلاتها بمضمون المناهج الدراسية ثم صعدت باتجاه الاستيلاء بالقوة على المدارس وتحويلها إلى مقرات عسكرية وسجون وتهديد الطلاب والأهالي وترهيب الكوادر التدريسية والإدارية مستفيدةً من الدعم الذي توفره لها قوات الاحتلال الأمريكي كما عملت على إيقاف التعليم في المدارس بصورة تدريجية وفرضت مناهج تعليمية دون إيلاء أي اعتبار لنوعيتها ومحتواها ومدى ملاءمتها المراحل العمرية والبيئة الثقافية والاجتماعية.

إن موقف المواطنين السوريين الرافض لهذه الانتهاكات وإصرارهم على إرسال أبنائهم إلى المدارس الحكومية لمتابعة تعليمهم وفق مناهج وزارة التربية السورية دفع بميليشيات (قسد) إلى اللجوء للقوة لإجبار الأهالي والطلاب والتلاميذ والكوادر التربوية على الانصياع لأوامرهم وأوامر اسيادهم الأمريكان والتضييق عليهم وترهيبهم بشتى الوسائل كمنع التلاميذ من الوصول إلى مدارسهم واختطاف قسم منهم أو الزج بهم في عملية التجنيد التي تشرف عليها هذه الميليشيات التي احترفت تجنيد الأطفال واستخدامهم في العمليات العسكرية.

إن استمرار هذه الانتهاكات وتصعيدها يثبت أن هذه الميليشيات الإرهابية لم ولن يكون شاغلها يوماً إلا تنفيذ أجندتها الانفصالية الإرهابية عبر اضطهاد أهالي المنطقة والتمييز ضدهم وحرمانهم من مقومات حياتهم وتهديد مستقبل أبنائهم ما يفضح زيف الادعاءات التي تروج لها هذه الميليشيات والأوساط الغربية الداعمة لها بشأن خطوات مزعومة حول إدارة العملية التعليمية وحماية وتعزيز حقوق الطفل.

إن استمرار هذه الانتهاكات يضع مصداقية هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان أمام اختبار حقيقي لإدانتها والضغط على الدول الداعمة لهذه الميليشيات أملاً بإنقاذ مستقبل طلاب وتلاميذ المنطقة من الضياع والجهل والتخلف الذي تحاول ميليشيات (قسد) وأسيادها وداعموها الأمريكان إغراقهم فيه.


عرض جميع الاخبار