2021-04-17
 سورية تحمل الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    المقداد يبحث مع وزيرة الهجرة العراقية سبل التعاون المشترك وأوضاع المهجرين في كلا البلدين   |    الخارجية والمغتربين: سورية تستهجن انعقاد ما يسمى مؤتمر بروكسل الخامس دون دعوة الحكومة السورية مخالفة لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن   |    الخارجية: ما شهده مجلس الأمن خلال جلسته أمس حول ما يسمى الوضع الإنساني في سورية فورة من النفاق الأمريكي والغربي غير المسبوق   |    المقداد يبحث مع ماورير تعزيز التعاون والتنسيق بين الحكومة السورية والصليب الأحمر الدولي   |    المقداد يختتم زيارة إلى سلطنة عمان أجرى خلالها لقاءات مهمة مع كبار المسؤولين العمانيين   |    الوزير المقداد يبحث مع عدد من المسؤولين العمانيين تعزيز التعاون الثنائي وتطورات الأوضاع في سورية   |    المقداد: سلطنة عمان وقفت مع سورية. ونحن نحارب الإرهاب والتطرف   |    المقداد يبحث في مسقط مع نظيره العماني تعزيز العلاقات الثنائية وأهم القضايا والمتغيرات في المنطقة والعالم   |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي يأتي بالتنسيق مع التنظيمات الإرهابية المسلحة والمجموعات الانفصالية   |    سوسان: وجود قوات الاحتلال الأمريكي والتركي يعيق عودة الاستقرار بشكل كامل إلى سورية ودحر الإرهاب فيها   |    سورية تؤكد أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة لم ولن تنجح في حماية شركاء كيان الاحتلال وعملائه من التنظيمات الإرهابية   |    

الوزير المقداد يبحث مع علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني التعاون الاستراتيجي بين البلدين

2020-12-08

بحث الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين مع علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني اليوم التعاون الاستراتيجي بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب وآخر التطورات السياسية والأمنية في المنطقة والعالم.

وأكد الوزير المقداد خلال اللقاء المواقف المبدئية التي تجمع الشعبين السوري والإيراني ولا سيما في ظل التطورات الإقليمية والدولية والتحديات التي تفرضها القوى الدولية عليهما لاستهداف هذه المواقف ومحاولات الضغط عليهما للتخلي عنها.

وشدد المقداد على أن التوصل إلى السلام والأمن المستدام في المنطقة مرهون بتغيير نهج بعض الدول في دعمها للإرهاب وفرضها الحصار الاقتصادي على الشعوب ومحاولتها التدخل في الشؤون الداخلية للدول وانتهاك سيادتها واستقلالها.

وعبر المقداد عن ارتياحه للمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات مشيدا بالدعم الإيراني لسورية طوال حربها على الإرهاب.

بدوره أعرب شمخاني عن التزام بلاده المستمر بالتعاون مع سورية في مكافحة الإرهاب وصولا إلى انتهاء الحرب الإرهابية المفروضة على الشعب السوري مؤكداً ضرورة الالتزام بوحدة وسلامة أراضي سورية وسيادتها واستقلالها وانسحاب القوات الأمريكية والقوات غير الشرعية الأخرى منها بشكل تام.

وأدان شمخاني الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية التي تمثل انتهاكا سافرا للقوانين الدولية وصمت المجتمع الدولي عنها.حضر اللقاء الوفد المرافق للوزير المقداد وسفير سورية في طهران الدكتور شفيق ديوب.


عرض جميع الاخبار