2016-12-08
 مصدر رسمي في الخارجية: دول الخليج لا تملك قرارها وتفتقر إلى أدنى نوع من الاستراتيجية السياسية المستقلة   |    الرئيس الأسد: فشل الدول الغربية وتركيا في معركة حلب يعني سقوط المشروع الخارجي وتحول مجرى الحرب في سورية   |    المعلم للمبعوث الصيني الخاص إلى سورية: ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمحاربة الإرهاب والقضاء عليه   |    سورية تدين بأشد العبارات استهداف الإرهابيين المشفى الميداني الروسي بحلب الذي يقدم الرعاية الصحية لضحايا الإرهاب التكفيري   |    الخارجية: سورية لن تسمح للطاغية أردوغان بالتدخل في شؤونها وستقطع اليد التي تمتد إليها   |    المعلم باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني: سورية ثابتة بموقفها الداعم لحق الفلسطينيين بتقرير مصيرهم   |    الخارجية: إعلان دويلة قطر دعمها المتواصل للتنظيمات الإرهابية في سورية جرعة لرفع معنويات الإرهابيين أمام هزائمهم المتلاحقة على يد الجيش العربي السوري   |    الخارجية: سورية تدين الهجوم الإرهابي في بابل العراقية   |    الرئيس الأسد لنائب رئيس الحكومة الروسية: الدعم الروسي لسورية ساهم في التخفيف من معاناة الشعب السوري. توقيع 3 بروتوكولات للتعاون الجمركي بين البلدين   |    المعلم: فكرة إدارة ذاتية في شرق حلب مرفوضة جملة وتفصيلا لأن فيها مكافأة للإرهابيين. الإرهابيون الذين تتستر خلفهم تركيا يجب التعامل معهم بحزم-فيديو   |    الخارجية: سورية تطالب بتطبيق قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب والتي يتجاهلها رعاته في أنقرة والرياض والدوحة   |    المعلم لدي ميستورا: ندعو الأمم المتحدة إلى الزام الدول الداعمة للإرهاب باحترام قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحته   |    الرئيس الأسد للتلفزيون البرتغالي: الوضع الذي تواجهه سورية الآن أشبه بحرب دولية ضدها والخيار الوحيد أمامنا هو الانتصار على الإرهاب- فيديو   |    سورية تطالب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتحقيق في استخدام الغازات السامة من قبل الإرهابيين في عدة مناطق بحلب   |    سورية ترفض اتهامات قرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتعتبره منحازاً ويعكس وجهة نظر مجموعة من الدول فقط.   |    الخارجية: جرائم التنظيمات الإرهابية المسلحة ضد المواطنين الأبرياء لن تتوقف إلا عندما يتوقف الدعم الخارجي لها.   |    إعلان من وزارة الخارجية والمغتربين حول صدور أسماء المتأهلين إلى المرحلة الرابعة من مسابقة تعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين، ومواعيدها.   |    الرئيس الأسد لصحيفة بوليتكا الصربية: الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الحليفة لها تتحمل مسؤولية اخفاق وقف إطلاق النار الأخير    |    الخارجية: الأعمال الإجرامية التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة تؤكد حالة العجز والإفلاس التي وصلت إليها   |    المعلم في مؤتمر صحفي مع نظيريه الروسي والإيراني: الحملة الدعائية لن تثنينا عن محاربة الإرهاب وخاصة في حلب. لافروف: اللاعبون الخارجيون يستخدمون المأساة الإنسانية للشعب السوري. ظريف: عملية تحرير الموصل يجب أن تضمن أن لا ينتقل الإرهابيون إلى سورية-فيديو   |     المعلم لـ لافروف: جاهزون لإيجاد حل سياسي للأزمة عبر الحوار لكن واشنطن وحلفاءها لا يسمحون بجولة جديدة. لافروف: لا بديل عن تكثيف جهود محاربة الإرهاب   |    الخارجية: الاتهامات ضد سورية الواردة في تقرير آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية غير موضوعية ولا تستند إلى أي أدلة   |    غاتيلوف: المعلم ولافروف سيجريان محادثات يوم الجمعة القادم في موسكو   |    الخارجية: الحكومة السورية تستخدم كل إمكانياتها من أجل استقرار الوضع بحلب ونقل المدنيين بدون قيود وإيصال المساعدات الإنسانية   |    مصدر في الخارجية: سورية تابعت باستخفاف ما ورد في بيان وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي وترى أن تضليل الرأي العام لا يليق ببعض دول الاتحاد   |    الرئيس الأسد للتلفزيون السويسري: الهستيريا السائدة في الغرب بشأن حلب سببها الوضع السيئ للإرهابيين بعد التقدمات التي حققها الجيش العربي السوري   |    الوزير المعلم يزور روسيا قبل نهاية الشهر الجاري   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية ترحب بإعلان حكومة العراق بدء عمليات تحرير الموصل وتؤكد أن هذا القرار نقلة نوعية في إطار الحرب على الإرهاب   |    الرئيس الأسد لصحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية: ليس هناك تناقض بين إسرائيل والنصرة وداعش-فيديو   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في سورية   |    مصدر رسمي في الخارجية: كي مون أساء مراراً لمصداقية الأمم المتحدة عندما جعلها رهينة لمشيئة البعض   |    المعلم لنائب وزير خارجية جمهورية التشيك: سورية مصممة على القضاء على الإرهاب والتوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها   |    مصدر رسمي في الخارجية: حكومة الجمهورية العربية السورية تعلن استعدادها التام لتأمين سلامة الراغبين بالخروج من شرق حلب وتوفير متطلبات العيش الكريم لهم   |    سورية تدين بشدة الاعتداء الإجرامي الذي اقترفته آلة القتل السعودية واستهدف بشكل متعمد مجلس عزاء في صنعاء   |    الرئيس الأسد لقناة “TV2” الدنماركية: المعارضة المعتدلة خرافة ولا وجود لها. لن نقبل بأن يسيطر الإرهابيون على أي جزء من سورية-فيديو   |    الرئيس الأسد لفصلية “طهران لدراسات السياسة الخارجية”: الولايات المتحدة تفشل في كل مكان لكنها تنجح في خلق المشاكل    |    إعلان نتائج الاختبارات التحريرية للمتقدمين لمسابقة وزارة الخارجية والمغتربين   |    مصدر رسمي في الخارجية: العمليات التي قامت بها القوات الجوية الروسية في سورية أثبتت جدية ومصداقية روسيا في مكافحة الإرهاب   |    المعلم: الأمريكيون أرادوا الكذب وتغيير الحقائق بالنسبة لما تقوم به الحكومة السورية ولكنهم فشلوا   |    المعلم: من تسميها واشنطن بـ المعارضة المعتدلة ترتكب الجرائم بحق الشعب السوري. وأفعالها لا تقل وحشية عما يقوم به داعش و القاعدة. فيديو   |    المعلم يلتقي وزيري خارجية إيران والجزائر على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك   |    المعلم يلتقي لافروف ووزراء خارجية العراق وقبرص وأرمينيا وبيلاروس والسودان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة   |    الرئيس الأسد لـ أسوشيتد برس: كل ما يقوله المسؤولون الأمريكيون عن الصراع في سورية مجرد أكاذيب. الهجوم على موقع للجيش السوري في دير الزور كان متعمداً   |    المعلم يلتقي عباس وعدداً من وزراء الخارجية على هامش مشاركته في أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة   |    الخارجية: الشعب السوري لا يحتاج عظات بان كي مون صاحب فضيحة سحب التقرير الذي أدان السعودية مقابل حفنة من الدولارات   |    نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يلتقي مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والإفريقية    |    الخارجية: العدوان الأمريكي على مواقع الجيش العربي السوري بدير الزور دليل على دعم واشنطن وحلفائها لتنظيم داعش وغيره من المجموعات الإرهابية   |    مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين: الحكومة السورية تؤكد مجدداً قيامها بكل جهد إيجابي بناء لتحقيق هدف إيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية ترفض إدخال مساعدات إنسانية إلى حلب ولا سيما من النظام التركي دون التنسيق مع الحكومة السورية والأمم المتحدة   |    الخارجية: الاعتداءات الإسرائيلية تأتي في إطار التحالف الاستراتيجي بين إسرائيل وتنظيم جبهة النصرة الإرهابي   |    بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين حول الادعاءات باستخدام أسلحة كيميائية في مدينة حلب   |    مصدر رسمي في الخارجية: تصريحات وزير الخارجية البريطاني حول الأوضاع في سورية تظهر انفصاله التام عن الواقع وعدم إدراكه أن زمن الانتداب والوصاية قد ولى   |    

الخارجية: اعتداءات ومجازر النظام التركي في غزو الأراضي السورية جرائم مكتملة الأركان ضد الإنسانية

2016-08-29

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن الخروقات والمجازر التي يقترفها النظام التركي في غزو الأراضي السورية تشكل جريمة عدوان وجرائم ضد الإنسانية مكتملة الأركان وأن محاربة الإرهاب على الأرض السورية من أي طرف كان يجب أن يتم من خلال التنسيق مع حكومة الجمهورية العربية السورية والجيش العربي السوري.

وقالت الوزارة في رسالتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن اليوم حول المجزرة الدموية البشعة التي ارتكبها الجيش التركي وحلفاؤه واستهدف بها المواطنين المدنيين الآمنين في شمال سورية أن "سلاحي الجو والمدفعية في الجيش التركي وبالتنسيق مع أدواته من التنظيمات الإرهابية المسلحة قاما باستهداف قريتي جب الكوسا والعمارنة جنوب مدينة جرابلس في محافظة حلب بالقصف عشوائياً ما تسبب بمجزرة أدت إلى استشهاد 35 مدنياً 20 منهم في قرية جب الكوسا و15 في قرية العمارنة إضافة إلى سقوط عشرات الجرحى من المدنيين السوريين وإلى إحداث أضرار مادية كبيرة في الممتلكات الخاصة والعامة والبنى التحتية والخدمية في القريتين."

وأضافت الوزارة "إن الخروقات والاعتداءات والمجازر التي يقترفها النظام التركي في غزو الأراضي السورية هي اعتداءات وجرائم مدانة بكل المعايير الأخلاقية والقانونية وتشكل جريمة عدوان وجرائم ضد الإنسانية مكتملة الأركان سواء ارتكبها النظام الأردوغاني بشكل مباشر من قبل الجيش التركي وعديد قواته أو بشكل غير مباشر من خلال أدوات وعملاء إرهابيين يأتمرون بإمرة هذا النظام ك "الجيش الحر" أو"داعش" أو"جبهة النصرة" التي غيرت لون جلدتها مؤخراً لتسمي نفسها "جبهة فتح الشام" و"أحرار الشام" و"حركة نور الدين الزنكي" و"لواء التوحيد" و"لواء شهداء بدر" و"لواء المهاجرين" و"الجبهة الإسلامية" و"تنظيم تركستان الغربية" أو من خلال قيام هذا النظام بتقديم الدعم المالي واللوجستي لهذه التنظيمات الإرهابية والقيام بتزويدها بمختلف أنواع الأسلحة والذخائر المتطورة والمرتزقة القادمين من أكثر من 100 جنسية مختلفة" مشيرة إلى أن وسائل الإعلام التركية ذكرت بتاريخ 28 آب 2016 بأن النظام التركي قام خلال الأيام القليلة الماضية بإدخال ما يزيد على ثلاثة آلاف إرهابي عبر الحدود السورية التركية لينضموا إلى قتلة شعبنا في حلب من الإرهابيين وتنظيماتهم.

وتابعت الوزارة رسالتيها بالقول إن "حكومة الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات الجرائم والخروقات والاعتداءات والمجازر المتكررة التي يستمر النظام الحاكم في أنقرة باقترافها ضد الشعب السوري وضد سلامة ووحدة وسيادة أراضي الجمهورية العربية السورية منذ ما يزيد على الخمس سنوات وتدعو سورية الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى إدانة هذه الجرائم الجبانة وإلى ممارسة الضغوطات كافة واتخاذ التدابير الفعالة التي تكفل عودة النظام الأردوغاني لرشده وتخليه عن رعاية الإرهاب واستخدامه كوسيلة للتدخل في الشأن الداخلي لسورية."

وبينت الوزارة أن "المسرحية التي قام بها النظام التركي بدخوله مدينة جرابلس والتي تمثلت بعدم إطلاق رصاصة واحدة ضد "داعش" لا بل في انضمام "داعش" إلى الجيش التركي وحلفائه من التنظيمات الإرهابية في الدخول إلى جرابلس هو خير دليل على تعاون هذا النظام مع داعش ومع الجماعات الإرهابية الأخرى "مشيرة إلى أن حديث النظام التركي عن خروج "داعش" من جرابلس كان في حقيقة الأمر إدخالاً لمجموعات إرهابية إلى هذه المدينة تابعة للنظام التركي وهو يشكل استبدالاً لإرهاب بإرهاب آخر الأمر الذي يجب ألا ينطلي على الأمم المتحدة أو على المجتمع الدولي.

وأوضحت الوزارة أن استمرار كل من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والسعودية وقطر بتقديم مختلف أشكال الرعاية والدعم للنظام التركي إنما هو دعم صريح للإرهاب لا في سورية بل في جميع دول العالم وهو دليل دامغ على تواطؤ هذه الدول مع النظام التركي في قتل الأبرياء في حلب ودمشق وجرابلس وباريس وليون وبروكسل وبرلين والحقيقة الوحيدة التي لا يمكن إنكارها هي أن الإرهاب يبقى إرهاباً وأن الإرهاب لا دين ولا وطن ولا جنسية له.

ولفتت الوزارة إلى أن حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً أن محاربة الإرهاب على الأرض السورية من أي طرف كان يجب أن يتم من خلال التنسيق مع حكومة الجمهورية العربية السورية والجيش العربي السوري الذي يخوض هذه المعارك بكل شجاعة وإقدام منذ أكثر من خمس سنوات وأن الحكومة السورية لن تتوانى عن القيام بواجبها في مكافحة الإرهاب وفي العمل على تحقيق حل سياسي للأزمة في سورية عبر حوار سوري-سوري وبقيادة سورية ودون تدخل خارجي أو شروط مسبقة وبما يؤدي إلى القضاء المبرم على الإرهاب في سورية.

واختتمت الوزارة أن "الحكومة السورية تدعو مجلس الأمن إلى الاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين وإلى مطالبة تركيا بالانسحاب الفوري من الأراضي السورية واحترام سيادة سورية ووحدة أرضها وشعبها والتوقف عن دعمها للجماعات الإرهابية المسلحة بمختلف تسمياتها وإغلاق حدودها بشكل تام مع سورية تنفيذاً لقرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب والزامها بتنفيذ أحكام هذه القرارات ولاسيما القرارات رقم 2170/2014/ ورقم 2178/2014/ورقم 2199/2015/ ورقم 2253/2015/.

 

 

 

عرض جميع الاخبار