2018-04-21
 مصدر مسؤول في الخارجية: دخول بعثة استطلاع من لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما أمس   |    الخارجية: موقف حكام آل سعود من العدوان على سورية يأتي في إطار دورهم التاريخي كأداة لأعداء الأمة   |    سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها   |    سورية تعرب عن الاشمئزاز من الموقف المخزي لحكام مشيخة قطر بدعم عدوان الثالوث الغربي الاستعماري   |    الخارجية: عدوان أنظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية   |    سورية تعيد تأكيد موقفها القاضي بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: أي تأخير لوصول فريق تقصي الحقائق تتحمل مسؤوليته الأطراف الغربية   |    الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   |    المعلم وولايتي: تكثيف التنسيق والتشاور بين سورية وإيران في وجه الإرهاب وداعميه   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد رشيد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   |    الخارجية توجه دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الادعاءات المتعلقة بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما   |    الخارجية: سورية تحذر من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية   |    الخارجية: مزاعم استعمال السلاح الكيميائي أسطوانة غير مقنعة إلا للدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: أي تحقيق نزيه سيثبت تورط واشنطن مع إرهابييها باستخدام السلاح الكيميائي في سورية   |    المعلم يفتتح مقر السفارة السورية الجديد في مسقط ويبحث مع المنذري وبن علوي تعزيز العلاقات التاريخية بين سورية وسلطنة عمان   |    المعلم يستعرض مع آل سعيد وبن علوي العلاقات الأخوية بين سورية وسلطنة عمان ويلتقي الجالية السورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بالقرار رقم 154 تاريخ 10-12-2017 للتعاقد مع مواطنين بصفة عقود سنوية بوزارة الخارجية والمغتربين   |    سورية تجدد المطالبة بالانسحاب الفوري وغير المشروط لقوات الاحتلال التركي من أراضيها   |    المعلم يصل إلى مسقط لبحث تعزيز العلاقات الثنائية   |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين   |    سورية تدين بشدة ادعاءات مجلس الاتحاد الأوروبي حول استعمال الأسلحة الكيميائية في سورية   |    سورية تدين الاحتلال التركي لعفرين وما يقترفه من جرائم وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا   |    الخارجية: سورية أزاحت الستار عن أكبر عملية خداع مارسها الإرهابيون وداعموهم في الغوطة   |    الخارجية: الهدف الوحيد للتحالف الدولي المارق على الشرعية الدولية تقويض سيادة ووحدة أراضي سورية وإطالة أمد الأزمة فيها   |    سورية تدين عزم الإدارة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة: استخفاف بإرادة المجتمع الدولي   |    صدور القرار بأسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار بالمسابقة للتعاقد مع عدد من المواطنين بموجب عقود سنوية ومواعيد الاختبارات   |    لقاء السيد الوزير المعلم مع حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة لبحث مختلف التطورات في سورية والمنطقة   |    سورية تدين مزاعم وزيري خارجية أمريكا وفرنسا حول استخدام الأسلحة الكيميائية: تهدف لإعاقة أي جهد يسهم في حل الأزمة   |    الوزير المعلم يلتقي خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ويؤكدان على أهمية تعميق التنسيق والتشاور في المرحلة المقبلة    |    سورية تنفي ادعاءات النظام التركي بإبلاغها بالعملية العسكرية في عفرين: الخطوة الأحدث في الاعتداءات التركية على السيادة السورية   |    

المعلم يلتقي لافروف ووزراء خارجية العراق وقبرص وأرمينيا وبيلاروس والسودان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

2016-09-23

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مع وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعرض المعلم خلال اللقاء الأوضاع الميدانية مؤكداً أن الجيش السوري التزم بشروط وقف الأعمال القتالية في حين تم تسجيل 300 خرق من المسلحين خلال سبعة أيام.


من جهته أشار الجعفري إلى أن البلدين يواجهان الإرهاب ذاته.

وأكد الجانبان تصميمهما على محاربة الإرهاب والقضاء عليه وعلى أن التنسيق جار بين البلدين في هذا المجال.

إلى ذلك بين المعلم خلال لقائه مع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي موقف سورية تجاه المزاعم الأمريكية بأن استهداف الموقع العسكري في دير الزور "مجرد خطأ."

في حين عرض بن علوي ما يقوم به من اتصالات بشان الأزمة في سورية موضحاً أنه أكد خلالها على أهمية وجود وفد موحد يمثل "المعارضة" وعلى استئناف الحوار السوري السوري لإنهاء الأزمة.

وعقد المعلم لقاء مع وزير خارجية قبرص إيوانسكاسوليديس حيث أكد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة محاربة كل الجماعات التي تحمل الفكر الإرهابي مثل "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" وغيرهما وليس فقط تنظيم "داعش" الإرهابي كما جرى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وبحث المعلم أيضاً في لقاء مع وزير الخارجية الأرميني إدوارد نالبنديان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها واتفقا على ضرورة استمرار المشاورات والتنسيق بين البلدين كما أكدا على أهمية مواصلة الجهود والتعاون في محاربة الإرهاب.

وكان المعلم التقى في وقت سابق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتناول الحديث التطورات الأخيرة للأوضاع في سورية حيث أشاد المعلم بالدعم الروسي وبالتشاور المستمر بين قيادتي البلدين وكان اللقاء إيجابياً وبناءً.

من جهته أكد لافروف أن روسيا تتمسك بأولوية فصل "المعارضة" عن "جبهة النصرة" الإرهابية قبل المضي قدماً في بحث أي خطوات مقبلة مع الولايات المتحدة.

كما التقى المعلم وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكي وبحث معه تطورات الأوضاع الميدانية مؤكداً تمسك سورية بأولوية محاربة الإرهاب.

وتناول اللقاء آفاق التعاون الثنائي وسبل تعزيزه وتطويره.

بدوره أشار الوزير البيلاروسي إلى مواصلة دعم سورية والتنسيق معها في مختلف المجالات.

كما أكد المعلم خلال لقائه وزير خارجية السودان إبراهيم غندور التزام سورية بأي مبادرة جدية لتسوية الأزمة فيها موضحاً أنه لا يمكن التوصل إلى نتائج دون وجود إرادة دولية وإقليمية لدعم الحل السياسي وإيقاف الدعم الخارجي للمجموعات الإرهابية.

وشدد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين.

حضر اللقاءات كل من الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة وأحمد عرنوس مستشار وزير الخارجية والمغتربين.

 

عرض جميع الاخبار