2017-08-21
 كلمة السيد الرئيس خلال افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين   |    المعلم لوفد اتحاد غرف التجارة المصرية: حجم المشاركة المصرية بمعرض دمشق الدولي يعكس الرغبة الصادقة بتعزيز العلاقات مع سورية   |    وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم يلتقي الوفد التونسي ويؤكد أهمية تطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين   |    سورية تجدد مطالبتها بالحل الفوري للتحالف الدولي: استخدام الفوسفور الأبيض المحرم دولياً من قبل التحالف انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي   |    الخارجية: التحالف الدولي يقتل المدنيين الأبرياء في سورية ويحارب من يكافح الإرهاب   |    المعلم وعبد اللهيان: أهمية استمرار سورية وإيران في جهودهما المشتركة لمكافحة الإرهاب   |    سورية تهنىء فنزويلا على نجاح انتخابات الجمعية التأسيسية: أثبتت تمسك الشعب الفنزويلي بسيادة بلاده وقرارها الوطني المستقل   |    الخارجية: الصمت على جرائم التحالف الدولي لم يعد مقبولاً. أهدافه تتكامل مع أهداف التنظيمات الإرهابية في تدمير مقدرات سورية وإطالة الأزمة فيها   |    المعلم وجابري أنصاري يبحثان الأوضاع الراهنة في سورية والمنطقة: تأكيد على عمق العلاقات الاستراتيجية واستمرار التنسيق بين سورية وإيران   |    مصدر مسؤول في الخارجية: العقوبات الأوروبية الجديدة غير المبررة ضد علماء وأشخاص سوريين دعم مباشر للإرهابيين وتغطية على جرائمهم   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن أسماء المقبولين ومواعيد الامتحانات لمسابقة تعيين عدد من العاملين الاداريين لوظيفة معاون رئيس ديوان   |    سورية تهنئ أبناء الشعب العراقي وحكومته بمناسبة الانتصار في الموصل على تنظيم داعش الإرهابي   |    الخارجية: سورية ترفض رفضا قاطعا قيام الاحتلال الإسرائيلي بالإعلان عن إجراء انتخابات لما تسمى المجالس المحلية في قرى الجولان السوري المحتل   |    الخارجية والمغتربين: العدوان التركي الجديد في ريف حلب الشمالي يأتي في سياق دور تركيا التدميري في سورية ويجعلها شريكا في الإرهاب   |    الخارجية: الاعتداءات الإرهابية في دمشق ودرعا تكشف طبيعة الحملة التي شنتها الإدارة الأمريكية وأدواتها الإرهابية   |    الخارجية: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن حادثة خان شيخون لا يتمتع بأي مصداقية ولا يمكن قبوله لأنه يبتعد عن المنطق   |    سورية تدين بشدة الهجومين الارهابيين اللذين تعرضت لهما إيران: تقف خلفهما دول ودوائر معروفة   |    الخارجية: الولايات المتحدة تقود تحالفا يمارس الإرهاب وينتهك قواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن   |    الرئيس الأسد لقناة ويون تي في الهندية: الوضع في سورية يشهد تحسنا كبيرا والمجموعات الإرهابية في حالة تراجع-فيديو   |    سورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهاب   |    سورية تطالب بوقف اعتداءات التحالف الدولي غير الشرعي وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتصلة بمكافحة الإرهاب   |    المعلم لـ ماورير: سورية مستعدة لتعزيز التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر طالما أنها ملتزمة بالمعايير الإنسانية في تقديم خدماتها   |    

المعلم يلتقي لافروف ووزراء خارجية العراق وقبرص وأرمينيا وبيلاروس والسودان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

2016-09-23

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مع وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعرض المعلم خلال اللقاء الأوضاع الميدانية مؤكداً أن الجيش السوري التزم بشروط وقف الأعمال القتالية في حين تم تسجيل 300 خرق من المسلحين خلال سبعة أيام.


من جهته أشار الجعفري إلى أن البلدين يواجهان الإرهاب ذاته.

وأكد الجانبان تصميمهما على محاربة الإرهاب والقضاء عليه وعلى أن التنسيق جار بين البلدين في هذا المجال.

إلى ذلك بين المعلم خلال لقائه مع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي موقف سورية تجاه المزاعم الأمريكية بأن استهداف الموقع العسكري في دير الزور "مجرد خطأ."

في حين عرض بن علوي ما يقوم به من اتصالات بشان الأزمة في سورية موضحاً أنه أكد خلالها على أهمية وجود وفد موحد يمثل "المعارضة" وعلى استئناف الحوار السوري السوري لإنهاء الأزمة.

وعقد المعلم لقاء مع وزير خارجية قبرص إيوانسكاسوليديس حيث أكد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة محاربة كل الجماعات التي تحمل الفكر الإرهابي مثل "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" وغيرهما وليس فقط تنظيم "داعش" الإرهابي كما جرى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وبحث المعلم أيضاً في لقاء مع وزير الخارجية الأرميني إدوارد نالبنديان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها واتفقا على ضرورة استمرار المشاورات والتنسيق بين البلدين كما أكدا على أهمية مواصلة الجهود والتعاون في محاربة الإرهاب.

وكان المعلم التقى في وقت سابق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتناول الحديث التطورات الأخيرة للأوضاع في سورية حيث أشاد المعلم بالدعم الروسي وبالتشاور المستمر بين قيادتي البلدين وكان اللقاء إيجابياً وبناءً.

من جهته أكد لافروف أن روسيا تتمسك بأولوية فصل "المعارضة" عن "جبهة النصرة" الإرهابية قبل المضي قدماً في بحث أي خطوات مقبلة مع الولايات المتحدة.

كما التقى المعلم وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكي وبحث معه تطورات الأوضاع الميدانية مؤكداً تمسك سورية بأولوية محاربة الإرهاب.

وتناول اللقاء آفاق التعاون الثنائي وسبل تعزيزه وتطويره.

بدوره أشار الوزير البيلاروسي إلى مواصلة دعم سورية والتنسيق معها في مختلف المجالات.

كما أكد المعلم خلال لقائه وزير خارجية السودان إبراهيم غندور التزام سورية بأي مبادرة جدية لتسوية الأزمة فيها موضحاً أنه لا يمكن التوصل إلى نتائج دون وجود إرادة دولية وإقليمية لدعم الحل السياسي وإيقاف الدعم الخارجي للمجموعات الإرهابية.

وشدد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين.

حضر اللقاءات كل من الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة وأحمد عرنوس مستشار وزير الخارجية والمغتربين.

 

عرض جميع الاخبار