2016-12-08
 مصدر رسمي في الخارجية: دول الخليج لا تملك قرارها وتفتقر إلى أدنى نوع من الاستراتيجية السياسية المستقلة   |    الرئيس الأسد: فشل الدول الغربية وتركيا في معركة حلب يعني سقوط المشروع الخارجي وتحول مجرى الحرب في سورية   |    المعلم للمبعوث الصيني الخاص إلى سورية: ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمحاربة الإرهاب والقضاء عليه   |    سورية تدين بأشد العبارات استهداف الإرهابيين المشفى الميداني الروسي بحلب الذي يقدم الرعاية الصحية لضحايا الإرهاب التكفيري   |    الخارجية: سورية لن تسمح للطاغية أردوغان بالتدخل في شؤونها وستقطع اليد التي تمتد إليها   |    المعلم باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني: سورية ثابتة بموقفها الداعم لحق الفلسطينيين بتقرير مصيرهم   |    الخارجية: إعلان دويلة قطر دعمها المتواصل للتنظيمات الإرهابية في سورية جرعة لرفع معنويات الإرهابيين أمام هزائمهم المتلاحقة على يد الجيش العربي السوري   |    الخارجية: سورية تدين الهجوم الإرهابي في بابل العراقية   |    الرئيس الأسد لنائب رئيس الحكومة الروسية: الدعم الروسي لسورية ساهم في التخفيف من معاناة الشعب السوري. توقيع 3 بروتوكولات للتعاون الجمركي بين البلدين   |    المعلم: فكرة إدارة ذاتية في شرق حلب مرفوضة جملة وتفصيلا لأن فيها مكافأة للإرهابيين. الإرهابيون الذين تتستر خلفهم تركيا يجب التعامل معهم بحزم-فيديو   |    الخارجية: سورية تطالب بتطبيق قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب والتي يتجاهلها رعاته في أنقرة والرياض والدوحة   |    المعلم لدي ميستورا: ندعو الأمم المتحدة إلى الزام الدول الداعمة للإرهاب باحترام قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحته   |    الرئيس الأسد للتلفزيون البرتغالي: الوضع الذي تواجهه سورية الآن أشبه بحرب دولية ضدها والخيار الوحيد أمامنا هو الانتصار على الإرهاب- فيديو   |    سورية تطالب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتحقيق في استخدام الغازات السامة من قبل الإرهابيين في عدة مناطق بحلب   |    سورية ترفض اتهامات قرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتعتبره منحازاً ويعكس وجهة نظر مجموعة من الدول فقط.   |    الخارجية: جرائم التنظيمات الإرهابية المسلحة ضد المواطنين الأبرياء لن تتوقف إلا عندما يتوقف الدعم الخارجي لها.   |    إعلان من وزارة الخارجية والمغتربين حول صدور أسماء المتأهلين إلى المرحلة الرابعة من مسابقة تعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين، ومواعيدها.   |    الرئيس الأسد لصحيفة بوليتكا الصربية: الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الحليفة لها تتحمل مسؤولية اخفاق وقف إطلاق النار الأخير    |    الخارجية: الأعمال الإجرامية التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة تؤكد حالة العجز والإفلاس التي وصلت إليها   |    المعلم في مؤتمر صحفي مع نظيريه الروسي والإيراني: الحملة الدعائية لن تثنينا عن محاربة الإرهاب وخاصة في حلب. لافروف: اللاعبون الخارجيون يستخدمون المأساة الإنسانية للشعب السوري. ظريف: عملية تحرير الموصل يجب أن تضمن أن لا ينتقل الإرهابيون إلى سورية-فيديو   |     المعلم لـ لافروف: جاهزون لإيجاد حل سياسي للأزمة عبر الحوار لكن واشنطن وحلفاءها لا يسمحون بجولة جديدة. لافروف: لا بديل عن تكثيف جهود محاربة الإرهاب   |    الخارجية: الاتهامات ضد سورية الواردة في تقرير آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية غير موضوعية ولا تستند إلى أي أدلة   |    غاتيلوف: المعلم ولافروف سيجريان محادثات يوم الجمعة القادم في موسكو   |    الخارجية: الحكومة السورية تستخدم كل إمكانياتها من أجل استقرار الوضع بحلب ونقل المدنيين بدون قيود وإيصال المساعدات الإنسانية   |    مصدر في الخارجية: سورية تابعت باستخفاف ما ورد في بيان وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي وترى أن تضليل الرأي العام لا يليق ببعض دول الاتحاد   |    الرئيس الأسد للتلفزيون السويسري: الهستيريا السائدة في الغرب بشأن حلب سببها الوضع السيئ للإرهابيين بعد التقدمات التي حققها الجيش العربي السوري   |    الوزير المعلم يزور روسيا قبل نهاية الشهر الجاري   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية ترحب بإعلان حكومة العراق بدء عمليات تحرير الموصل وتؤكد أن هذا القرار نقلة نوعية في إطار الحرب على الإرهاب   |    الرئيس الأسد لصحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية: ليس هناك تناقض بين إسرائيل والنصرة وداعش-فيديو   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في سورية   |    مصدر رسمي في الخارجية: كي مون أساء مراراً لمصداقية الأمم المتحدة عندما جعلها رهينة لمشيئة البعض   |    المعلم لنائب وزير خارجية جمهورية التشيك: سورية مصممة على القضاء على الإرهاب والتوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها   |    مصدر رسمي في الخارجية: حكومة الجمهورية العربية السورية تعلن استعدادها التام لتأمين سلامة الراغبين بالخروج من شرق حلب وتوفير متطلبات العيش الكريم لهم   |    سورية تدين بشدة الاعتداء الإجرامي الذي اقترفته آلة القتل السعودية واستهدف بشكل متعمد مجلس عزاء في صنعاء   |    الرئيس الأسد لقناة “TV2” الدنماركية: المعارضة المعتدلة خرافة ولا وجود لها. لن نقبل بأن يسيطر الإرهابيون على أي جزء من سورية-فيديو   |    الرئيس الأسد لفصلية “طهران لدراسات السياسة الخارجية”: الولايات المتحدة تفشل في كل مكان لكنها تنجح في خلق المشاكل    |    إعلان نتائج الاختبارات التحريرية للمتقدمين لمسابقة وزارة الخارجية والمغتربين   |    مصدر رسمي في الخارجية: العمليات التي قامت بها القوات الجوية الروسية في سورية أثبتت جدية ومصداقية روسيا في مكافحة الإرهاب   |    المعلم: الأمريكيون أرادوا الكذب وتغيير الحقائق بالنسبة لما تقوم به الحكومة السورية ولكنهم فشلوا   |    المعلم: من تسميها واشنطن بـ المعارضة المعتدلة ترتكب الجرائم بحق الشعب السوري. وأفعالها لا تقل وحشية عما يقوم به داعش و القاعدة. فيديو   |    المعلم يلتقي وزيري خارجية إيران والجزائر على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك   |    المعلم يلتقي لافروف ووزراء خارجية العراق وقبرص وأرمينيا وبيلاروس والسودان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة   |    الرئيس الأسد لـ أسوشيتد برس: كل ما يقوله المسؤولون الأمريكيون عن الصراع في سورية مجرد أكاذيب. الهجوم على موقع للجيش السوري في دير الزور كان متعمداً   |    المعلم يلتقي عباس وعدداً من وزراء الخارجية على هامش مشاركته في أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة   |    الخارجية: الشعب السوري لا يحتاج عظات بان كي مون صاحب فضيحة سحب التقرير الذي أدان السعودية مقابل حفنة من الدولارات   |    نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يلتقي مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والإفريقية    |    الخارجية: العدوان الأمريكي على مواقع الجيش العربي السوري بدير الزور دليل على دعم واشنطن وحلفائها لتنظيم داعش وغيره من المجموعات الإرهابية   |    مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين: الحكومة السورية تؤكد مجدداً قيامها بكل جهد إيجابي بناء لتحقيق هدف إيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية ترفض إدخال مساعدات إنسانية إلى حلب ولا سيما من النظام التركي دون التنسيق مع الحكومة السورية والأمم المتحدة   |    الخارجية: الاعتداءات الإسرائيلية تأتي في إطار التحالف الاستراتيجي بين إسرائيل وتنظيم جبهة النصرة الإرهابي   |    بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين حول الادعاءات باستخدام أسلحة كيميائية في مدينة حلب   |    مصدر رسمي في الخارجية: تصريحات وزير الخارجية البريطاني حول الأوضاع في سورية تظهر انفصاله التام عن الواقع وعدم إدراكه أن زمن الانتداب والوصاية قد ولى   |    

الرئيس الأسد لنائب رئيس الحكومة الروسية: الدعم الروسي لسورية ساهم في التخفيف من معاناة الشعب السوري. توقيع 3 بروتوكولات للتعاون الجمركي بين البلدين

2016-11-22

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد وفداً روسياً برئاسة ديمتري راغوزين نائب رئيس مجلس الوزراء في روسيا الاتحادية ونواب وزراء الخارجية والدفاع والتنمية الاقتصادية والطاقة والزراعة في جمهورية روسيا الاتحادية.

وتناول الحديث خلال اللقاء العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط سورية وروسيا والتنسيق القائم بين البلدين في مجال محاربة الإرهاب إلى جانب التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن السياسات والمواقف التي تنتهجها روسيا سواء على المستوى الدولي أو ما يتعلق بالحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية أكدت موقع موسكو الطبيعي كقوة عظمى أساسها المبادئ والقيم والتمسك بالقانون الدولي واحترام سيادة الدول وحقها في تقرير مصيرها.

ولفت الرئيس الأسد إلى أهمية الدعم الروسي لسورية في مختلف المجالات وخصوصاً في الجانب الاقتصادي لأنه ساهم بشكل ملموس في التخفيف من معاناة الشعب السوري بسبب الحرب الإرهابية التي يتعرض لها والعقوبات الاقتصادية المفروضة عليه منذ سنوات.

من جانبه أكد راغوزين أن الهدف الرئيسي للدعم العسكري والاقتصادي والسياسي الذي تقدمه روسيا للحكومة والشعب السوري هو تعزيز مقومات الصمود في مواجهة الإرهاب الذي يرتكب جرائم مروعة بحق السوريين والذي تجاوز خطره سورية ليمتد إلى بقاع كثيرة من العالم.

كما اتفق الجانبان خلال اللقاء على تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتبادل التجاري والاستثمار والنفط والغاز والنقل.

حضر اللقاء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم ووزير المالية مأمون حمدان ووزير النفط والثروة المعدنية علي غانم ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي عماد صابوني ومعاون وزير الخارجية والمغتربين أيمن سوسان والسفير الروسي بدمشق الكسندر كينشاك.

في السياق ذاته التقى رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس راغوزين والوفد المرافق.

وعبر المهندس خميس عن تقديره وشكره لجمهورية روسيا الاتحادية شعباً وقيادة لدعمهم ووقوفهم إلى جانب الشعب السوري مؤكداً أن "الحكومة السورية تعمل باتجاهين أساسيين يتمثلان بدعم قواتنا المسلحة في دحر الإرهاب وبالتصدي لتداعيات الواقع الاقتصادي الذي أفرزته هذه الحرب على سورية."

وشدد المهندس خميس على أن "الحكومة السورية حريصة على تطوير العلاقات الاقتصادية مع روسيا والارتقاء بها لمستوى العلاقات السياسية وستعمل على تذليل أي عقبات في سبيل تعزيز هذا التعاون."

بدوره أكد راغوزين أن زيارة الوفد ليست فقط لبحث التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي وإنما مباحثات متكاملة مع القيادة السورية على مختلف الصعد مشيراً إلى أن "نجاح العملية العسكرية في سورية لا يتم دون دعم الحياة الاقتصادية للمواطنين للاستمرار في العمل وتحقيق الانتصار."

حضر الاجتماع وزراء الخارجية والمغتربين والمالية والنفط والثروة المعدنية والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور محمد العموري ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي والدكتور سوسان والسفير الروسي بدمشق.

بعد ذلك عقدت اللجنة السورية الروسية المشتركة برئاسة الوزير المعلم عن الجانب السوري وراغوزين عن الجانب الروسي جلسة مباحثات اقتصادية أثمرت عن التأشير بالأحرف الأولى على ثلاثة بروتوكولات للتعاون في المجال الجمركي بين مديرية الجمارك العامة في الجمهورية العربية السورية وهيئة الجمارك الفيدرالية في روسيا الاتحادية حول تنظيم المعلومات التمهيدية ما قبل وصول البضائع والمركبات التي يتم نقلها بين البلدين وتبادل المعلومات المتعلقة بالقيمة الجمركية للبضائع المنقولة بين روسيا الاتحادية وسورية والتعاون في مجال تبادل المعلومات والمساعدة المتبادلة وفقاً للنظام الموحد للأفضليات التعريفية للاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

وأكد الوزير المعلم "الدور الكبير لدعم الأصدقاء في روسيا الاتحادية في تمكين سورية من مواجهة العدوان الإرهابي الذي تتعرض له."

ولفت الوزير المعلم إلى أن تداعيات الحرب الإرهابية على سورية سببت حاجة السوريين إلى الدعم الاقتصادي "من القمح والفيول للتخفيف من معاناة السوريين."

وأوضح الوزير المعلم "أهمية زيادة التبادل التجاري بين البلدين وتمكين المنتجات السورية من الولوج إلى السوق الروسية بهدف تحقيق شراكة استراتيجية اقتصادية بين البلدين" مؤكداً أن "سورية ستعطي الأولوية في مشاريع إعادة الإعمار إلى الأصدقاء ومنهم الشركات الروسية في مختلف المجالات."

بدوره أكد راغوزين أهمية دعم الحكومة السورية للشركات الروسية التي تقدم عروضاً لتخديم البنى التحتية في سورية وتقديم التسهيلات لها ومتابعة هذه المشاريع من قبل الجانبين.

شارك في جلسة المباحثات كل من وزراء المالية والنفط والثروة المعدنية ومعاونيهما ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي ومعاونه ومعاوني وزراء الخارجية والمغتربين والاقتصاد والتجارة الخارجية والكهرباء والزراعة والإصلاح الزراعي والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء وحاكم مصرف سورية المركزي ومديري التخطيط في الوزارات المعنية ورئيس اتحاد غرف التجارة السورية واتحاد المصدرين السوريين ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها.

راغوزين لدى زيارته الجامع الاموي بدمشق يعبر عن تمنياته بعودة السلام والأمن إلى سورية لتعود لممارسة دورها الحضاري في التاريخ الإنساني

إلى ذلك قام راغوزين والوفد المرافق له بزيارة إلى الجامع الأموي بدمشق وضريح القائد صلاح الدين الأيوبي.

واستمع راغوزين الى عرض عن تاريخ المسجد الاموي وتجول وصحبه في كل أرجاء المسجد.

وفي تصريح لمندوب سانا أعرب راغوزين عن إعجابه بهذا الأثر التاريخي والروحي الكبير مشيراً إلى أن سورية كانت على مر التاريخ ملتقى الحضارات وعبر عن تمنياته بأن يعود السلام والأمن إلى كل أرجاء سورية لتعود إلى ممارسة دورها الحضاري في التاريخ الإنساني.

 

 

عرض جميع الاخبار