2021-03-06
 سورية تطالب مجلس الأمن مجدداً بالتحرك الفوري لوقف واشنطن عن الاستمرار في عدوانها وجرائمها على أراضيها   |    سورية تدين بأشد العبارات العدوان الأمريكي على سيادتها وتحذر من أنه سيؤدي إلى عواقب من شأنها تصعيد الوضع في المنطقة   |    الوزير المقداد يبحث مع خطيب زاده العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها   |    كلمة الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أمام الجزء رفيع المستوى لدورة مؤتمر نزع السلاح 2021   |    كلمة الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أمام الدورة الــ 46 لمجلس حقوق الانسان يوم الاثنين 22-2-2021   |    الوزير المقداد يبحث مع بيدرسون الوضع الاقتصادي في سورية والمسار السياسي وممارسات الاحتلالين التركي والأمريكي وميليشيا قسد   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    المقداد ولافروف يؤكدان على استمرار التنسيق والتشاور بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    سوسان: وجود قوات الاحتلال الأمريكي والتركي يعيق عودة الاستقرار بشكل كامل إلى سورية ودحر الإرهاب فيها   |    سورية تؤكد أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة لم ولن تنجح في حماية شركاء كيان الاحتلال وعملائه من التنظيمات الإرهابية   |    إعفاء الطلاب من رسوم التصديق على كافة الوثائق الدراسية   |    الخارجية: سورية تدين بشدة الممارسات العدوانية لقوات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة وتطالب مجدداً بانسحابها الفوري وغير المشروط من أراضيها   |    سورية تدين الإجراءات الإسرائيلية في الجولان المحتل وتجدد دعمها اللامحدود للأهالي في إضرابهم ضدها   |    الوزير المقداد يبحث مع علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني التعاون الاستراتيجي بين البلدين   |    

رسالتان متطابقتان مؤرختان 2-3-2015 موجهتان إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن عن الانتهاكات الإسرائيلية للمواثيق الدولية والقانون الدولي وجريمتها الأخيرة باعتقال المناضل السوري صدقي المقت والشيخ عاطف درويش والشاعر فداء ماجر

في تأكيد جديد على إمعان إسرائيل بانتهاكاتها لكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية والقانون الدولي لا سيما القانون الإنساني الدولي، واستمراراً بسياساتها الاستفزازية القمعية والتعسفية بحق أهلنا في الجولان السوري المحتل، وبعد عدة أيام على ارتكابها لجريمتها باعتقال المناضل السوري صدقي المقت، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم 2 آذار 2015 باعتقال كل من الشيخ عاطف درويش من قرية بقعاتا المحتلة، وفداء ماجر الشاعر من قرية مجدل شمس المحتلة، وصادرت مقتنيات المعتقلين الشخصية من هواتف خليوية وحواسيب في انتهاك جديد لاتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

تؤكد حكومة الجمهورية العربية السورية، مجدداً، على أن سياسة الاعتقال التعسفي التي تتبعها قوات الاحتلال الإسرائيلي تأتي ضمن سلسلة الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها إسرائيل بحق المواطنين المدنيين السوريين في الجولان السوري المحتل على مدى خمسة عقود من احتلالها للجولان السوري.  

تطالب سورية كل من الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن والمفوض السامي لحقوق الإنسان، وكل المنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، للضغط على إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، للإفراج الفوري ودون أي قيد أو شرط عن جميع المعتقلين السوريين في سجونها ومعتقلاتها. وتطالب مجلس الأمن باتخاذ جميع الإجراءات القانونية الضرورية لتنفيذ قراراته، وانسحاب إسرائيل من كامل الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من حزيران 1967.

وسأكون ممتناً فيما إذا تم إصدار هذه الرسالة كوثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن والجمعية العامة تحت البنود ذات الصلة.

عرض جميع الاخبار