2018-10-16
 المعلم في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي: انتصار سورية والعراق في الحرب على الإرهاب ستستفيد منه جميع دول المنطقة والعالم   |    المعلم والجعفري يبحثان تعزيز التنسيق بين سورية والعراق في مجال مكافحة الإرهاب والإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية   |    الخارجية: استخدام التحالف الدولي أسلحة محرمة دوليا ضد الشعب السوري سلوك متعمد وانتهاك صارخ للقانون الدولي   |    وصول الدكتور ابراهيم الأشيقر الجعفري وزير خارجية العراق في زيارة رسمية إلى الجمهورية العربية السورية    |    سورية تعتبر حكم سلطات الاحتلال الجائر بحق الأسير المقت باطلا وغير قانوني   |    اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي برئاسة الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد   |    المعلم: سورية تكتب الفصل الأخير في محاربة الإرهاب   |    أسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم: الوجود الأمريكي في سورية غير شرعي. الاتفاق حول إدلب خطوة إيجابية لبسط سيطرة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: عازمون على تطهير كل أراضينا من رجس الإرهاب ومن أي وجود أجنبي غير شرعي-فيديو   |    المعلم يلتقي غوتيريس وظريف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة   |    المعلم يلتقي عددا من وزراء الخارجية في نيويورك: سورية ماضية في الحل السياسي الذي يقوم على احترام استقلالها وسيادتها. ضرورة تنفيذ اتفاق إدلب بهدف بسط سلطة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم يلتقي وزراء خارجية الجزائر والسودان وقبرص   |    سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية وتؤكد أن رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم   |    سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا   |    المعلم: الولايات المتحدة تستخدم الأسلحة الكيميائية ذريعة لتبرير العدوان على سورية   |    سورية تدين بشدة حملة التضليل البريطانية والاتهامات الملفقة لروسيا الاتحادية مؤكدة تضامنها مع الموقف الروسي الرافض للإدعاءات والاكاذيب البريطانية   |    المعلم يبحث مع ظريف العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    المعلم في مقابلة مع قناة روسيا 24: الادعاءات التي تسوقها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية أصبحت مكشوفة للرأي العام العالمي وهدفها تبرير أي عدوان محتمل على سورية   |    المعلم في حديث لقناة روسيا اليوم: تحرير إدلب من الإرهاب أولوية إما عبر المصالحات أو بالعمل العسكري   |    سورية تدين بأشد العبارات العمل الإرهابي الذي أدى إلى اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية   |    مؤتمر صحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو   |    سورية تدين بشدة بيان واشنطن وباريس ولندن: هدفه الأساسي تبرير استخدام التنظيمات الإرهابية للأسلحة الكيميائية   |    تعلن وزارة الخارجية والمغتربين عن إجراء اختبار للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم لوزير خارجية التشيك: سورية مستمرة بمكافحة الإرهاب بالتزامن مع دعمها الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة   |    المعلم يبحث مع مبعوث الرئيس الأبخازي أهمية الانطلاق بالعلاقات الثنائية في المجالات كافة   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران   |    سورية تدين بأشد العبارات محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي: تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي على مشفى وسوق شعبي في ميناء الحديدة باليمن   |    المعلم للمبعوث الصيني الخاص: سورية ماضية في حربها على الإرهاب بلا هوادة   |    الخارجية: قيام إسرائيل بتهريب المئات من تنظيم الخوذ البيضاء بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   |    المعلم وميدوف يوقعان اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وأوسيتيا الجنوبية   |    سورية تدين القانون الإسرائيلي العنصري الجديد: اعتداء على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    

الخارجية: سورية تدين مجزرة التحالف الدولي غير الشرعي بحق المدنيين السوريين في دير الزور

2017-12-14

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن طيران “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة يقوم بنقل إرهابيي تنظيم “داعش” إلى مواقع آمنة وتأمين حمايتهم معبرة عن ادانتها الشديدة للجريمة النكراء التي ارتكبها “التحالف” أمس في محافظة دير الزور.

وأوضحت الوزارة في رسالة وجهتها إلى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول المجزرة الجديدة التي ارتكبها “التحالف” أمس في قرية “الجرذي شرقي” بدير الزور أن ارتكاب “التحالف الدولي” هذه الجريمة النكراء في الوقت الذي نجح فيه الجيش العربي السوري وحلفاوءه بالقضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي يهدف إلى الايهام بأنه يحارب التنظيم الإرهابي بينما يقوم في حقيقة الأمر بنقل الإرهابيين الى مواقع آمنة وتأمين حمايتهم.

وجاء في الرسالة : إن “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية اقدم يوم الأربعاء في الـ 13 من كانون الأول 2017 على ارتكاب مجزرة جديدة بحق المدنيين السوريين عندما قام طيرانه الحربي بقصف الاحياء السكنية في قرية الجرذي شرقي بمحافظة دير الزور ما أدى إلى استشهاد 23 مدنيا منهم 8 أطفال و6 نساء فضلا عن التدمير الذي لحق بمنازل المدنيين وممتلكاتهم والبنى التحتية في القرية جراء هذا القصف.

إن ارتكاب “التحالف الدولي” هذه الجريمة النكراء الجديدة في الوقت الذي نجح فيه الجيش العربي السوري وحلفاؤه بالقضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي وطرده من المدن الرئيسية في محافظة دير الزور إنما يهدف إلى الإيهام بأن طيران “التحالف” يحارب التنظيم الارهابي بينما يقوم عمليا في حقيقة الأمر بنقل الإرهابيين إلى مواقع آمنة وتامين حمايتهم وذلك بعد أن فشلت المحاولات المحمومة لهذا “التحالف” والميليشيات العميلة له على الأرض في منع الانجازات التي حققها الجيش العربي السوري وحلفاوءه على تنظيم “داعش” الإرهابي.

إن الجمهورية العربية السورية اذ تعبر عن إدانتها الشديدة لاعتداءات “التحالف الدولي” وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها بحق المدنيين السوريين فانها تعبر عن ادانتها الشديدة لغض الكثير من الاطراف التي تدعي الحرص على سيادة القانون وحقوق الإنسان والقانون الدولي الانساني طرفها عن المجازر التي ارتكبها “التحالف” في محافظتي الرقة ودير الزور.

إن حكومة الجمهورية العربية السورية تعتبر عدم نأي بعض الدول الأطراف في هذا “التحالف” بنفسها عن الجرائم التي يرتكبها باسمها بمثابة الاشتراك في هذه الجرائم والمجازر حيث لم يعد خافيا على أحد الدور المشبوه والخطر لهذا “التحالف” والمتمثل بدعم الإرهاب والاعتداء على الشعب السوري وتدمير مقدراته وهو ما تؤكده مجريات الأحداث مؤخرا والعديد من التقارير والصور الجوية والشهادات التي تثبت الصفقات والتنسيق بين “التحالف” والميليشيات العميلة له على الأرض من جهة وتنظيم “داعش” الإرهابي من جهة أخرى من أجل قيام إرهابيي “داعش” بشن هجمات على الجيش العربي السوري وحلفائه وتسهيل هروب هؤلاء الإرهابيين إلى مناطق أخرى.

إن مجلس الأمن لم يقم حتى هذه اللحظة بأي إجراء لوقف اعتداءات “التحالف الدولي” على الجمهورية العربية السورية وعلى السكان المدنيين الامنين في المنطقة من نساء وأطفال نتيجة للتضليل الذي تمارسه الولايات المتحدة الامريكية وحلفاؤها والتي تدعي زورا وبهتانا أنها تقاتل “داعش” وتتبجح بانها تحقق انتصارات عليه في الوقت الذي تظهر فيه الحقيقة عكس ذلك وان من يحقق هذه الانجازات على “داعش” والتنظيمات الارهابية الاخرى هو الجيش العربي السوري وحلفاؤه والقوى الرديفة.

 

عرض جميع الاخبار