2018-05-21
 سورية تدين بأشد العبارات المجزرة الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين العزل   |     الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة كاثيمرني اليونانية: سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي   |    سورية تدين بشدة قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران: يثبت تنكر واشنطن وعدم التزامها بالاتفاقيات الدولية   |    الخارجية: هدف التحالف الدولي المارق على الشرعية الدولية تقويض سيادة ووحدة الأراضي السورية   |    الوزير المعلم يبحث مع علاء الدين بروجردي العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كل المجالات   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري التطورات الميدانية والسياسية في سورية والمنطقة في أعقاب العدوان الثلاثي ضد سورية   |    مصدر مسؤول في الخارجية: دخول بعثة استطلاع من لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما أمس   |    الخارجية: موقف حكام آل سعود من العدوان على سورية يأتي في إطار دورهم التاريخي كأداة لأعداء الأمة   |    سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها   |    سورية تعرب عن الاشمئزاز من الموقف المخزي لحكام مشيخة قطر بدعم عدوان الثالوث الغربي الاستعماري   |    الخارجية: عدوان أنظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية   |    سورية تعيد تأكيد موقفها القاضي بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: أي تأخير لوصول فريق تقصي الحقائق تتحمل مسؤوليته الأطراف الغربية   |    الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   |    المعلم وولايتي: تكثيف التنسيق والتشاور بين سورية وإيران في وجه الإرهاب وداعميه   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد رشيد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   |    الخارجية توجه دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الادعاءات المتعلقة بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما   |    الخارجية: سورية تحذر من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية   |    الخارجية: مزاعم استعمال السلاح الكيميائي أسطوانة غير مقنعة إلا للدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: أي تحقيق نزيه سيثبت تورط واشنطن مع إرهابييها باستخدام السلاح الكيميائي في سورية   |    المعلم يفتتح مقر السفارة السورية الجديد في مسقط ويبحث مع المنذري وبن علوي تعزيز العلاقات التاريخية بين سورية وسلطنة عمان   |    المعلم يستعرض مع آل سعيد وبن علوي العلاقات الأخوية بين سورية وسلطنة عمان ويلتقي الجالية السورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بالقرار رقم 154 تاريخ 10-12-2017 للتعاقد مع مواطنين بصفة عقود سنوية بوزارة الخارجية والمغتربين   |    سورية تجدد المطالبة بالانسحاب الفوري وغير المشروط لقوات الاحتلال التركي من أراضيها   |    المعلم يصل إلى مسقط لبحث تعزيز العلاقات الثنائية   |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين   |    سورية تدين بشدة ادعاءات مجلس الاتحاد الأوروبي حول استعمال الأسلحة الكيميائية في سورية   |    سورية تدين الاحتلال التركي لعفرين وما يقترفه من جرائم وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا   |    

المعلم يفتتح مقر السفارة السورية الجديد في مسقط ويبحث مع المنذري وبن علوي تعزيز العلاقات التاريخية بين سورية وسلطنة عمان

2018-03-28

بحث وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين اليوم مع رئيس مجلس الدولة العماني يحيى بن محفوظ المنذري العلاقات التاريخية الودية بين البلدين الشقيقين وتعزيز العلاقات البرلمانية بين مجلس الشعب السوري ومجلس عمان بشقيه مجلس الدولة ومجلس الشورى.

وأكد المعلم أهمية تعميق التواصل البرلماني بين البلدين كونه أحد صور تواصل الشعبين الشقيقين معبرا عن إعجابه بالتجربة البرلمانية التي يمثلها مجلس عمان في السلطنة الشقيقة.

بدوره أطلع المنذري الوزير المعلم على تجربة مجلس عمان بشقيه مجلس الدولة ومجلس الشورى، مؤكداً رغبة المجلس في تعميق صلاته الأخوية مع مجلس الشعب السوري ومعرباً عن أمله في عودة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية لتعود إلى ممارسة دورها الريادي على الساحة العربية.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور بسام سيف الدين الخطيب سفير سورية في مسقط ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في الوزارة كما حضره الشيخ علي بن ناصر بن حمد المحروقي أمين عام مجلس الشورى العماني وكبار موظفي مجلس الدولة في سلطنة عمان.

بعد ذلك قام الوزير المعلم يرافقه نظيره العماني يوسف  بن علوي بافتتاح المقر الجديد لسفارة الجمهورية العربية السورية في مسقط في حفل حضره حشد من أبناء الجالية العربية السورية إضافة إلى كبار موظفي وزارة الخارجية العمانية حيث تخللت الحفل عروض فولكلورية وفنية تعبر عن التراث الثقافي والحضاري السوري.

وبعد الافتتاح تابع الوزيران المعلم وبن علوي بحضور أعضاء الوفد السوري وكبار موظفي وزارة الخارجية العمانية استكمال محادثاتهما التي جرت في لقائهما أمس وبحثا مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وكان هناك تطابق كامل في وجهات النظر حول كيفية المضي في تعزيزها وتطويرها لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

وكان الوزير المعلم استعرض أمس في إطار زيارته إلى سلطنه عمان مع أسعد بن طارق السعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي العماني والممثل الخاص للسلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان العلاقات الثنائية المتطورة وأهمية استمرار التواصل الوثيق بين البلدين الشقيقين.

عرض جميع الاخبار