2018-10-16
 المعلم في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي: انتصار سورية والعراق في الحرب على الإرهاب ستستفيد منه جميع دول المنطقة والعالم   |    المعلم والجعفري يبحثان تعزيز التنسيق بين سورية والعراق في مجال مكافحة الإرهاب والإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية   |    الخارجية: استخدام التحالف الدولي أسلحة محرمة دوليا ضد الشعب السوري سلوك متعمد وانتهاك صارخ للقانون الدولي   |    وصول الدكتور ابراهيم الأشيقر الجعفري وزير خارجية العراق في زيارة رسمية إلى الجمهورية العربية السورية    |    سورية تعتبر حكم سلطات الاحتلال الجائر بحق الأسير المقت باطلا وغير قانوني   |    اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي برئاسة الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد   |    المعلم: سورية تكتب الفصل الأخير في محاربة الإرهاب   |    أسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم: الوجود الأمريكي في سورية غير شرعي. الاتفاق حول إدلب خطوة إيجابية لبسط سيطرة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: عازمون على تطهير كل أراضينا من رجس الإرهاب ومن أي وجود أجنبي غير شرعي-فيديو   |    المعلم يلتقي غوتيريس وظريف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة   |    المعلم يلتقي عددا من وزراء الخارجية في نيويورك: سورية ماضية في الحل السياسي الذي يقوم على احترام استقلالها وسيادتها. ضرورة تنفيذ اتفاق إدلب بهدف بسط سلطة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم يلتقي وزراء خارجية الجزائر والسودان وقبرص   |    سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية وتؤكد أن رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم   |    سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا   |    المعلم: الولايات المتحدة تستخدم الأسلحة الكيميائية ذريعة لتبرير العدوان على سورية   |    سورية تدين بشدة حملة التضليل البريطانية والاتهامات الملفقة لروسيا الاتحادية مؤكدة تضامنها مع الموقف الروسي الرافض للإدعاءات والاكاذيب البريطانية   |    المعلم يبحث مع ظريف العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    المعلم في مقابلة مع قناة روسيا 24: الادعاءات التي تسوقها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية أصبحت مكشوفة للرأي العام العالمي وهدفها تبرير أي عدوان محتمل على سورية   |    المعلم في حديث لقناة روسيا اليوم: تحرير إدلب من الإرهاب أولوية إما عبر المصالحات أو بالعمل العسكري   |    سورية تدين بأشد العبارات العمل الإرهابي الذي أدى إلى اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية   |    مؤتمر صحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو   |    سورية تدين بشدة بيان واشنطن وباريس ولندن: هدفه الأساسي تبرير استخدام التنظيمات الإرهابية للأسلحة الكيميائية   |    تعلن وزارة الخارجية والمغتربين عن إجراء اختبار للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم لوزير خارجية التشيك: سورية مستمرة بمكافحة الإرهاب بالتزامن مع دعمها الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة   |    المعلم يبحث مع مبعوث الرئيس الأبخازي أهمية الانطلاق بالعلاقات الثنائية في المجالات كافة   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران   |    سورية تدين بأشد العبارات محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي: تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي على مشفى وسوق شعبي في ميناء الحديدة باليمن   |    المعلم للمبعوث الصيني الخاص: سورية ماضية في حربها على الإرهاب بلا هوادة   |    الخارجية: قيام إسرائيل بتهريب المئات من تنظيم الخوذ البيضاء بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   |    المعلم وميدوف يوقعان اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وأوسيتيا الجنوبية   |    سورية تدين القانون الإسرائيلي العنصري الجديد: اعتداء على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    

المعلم: الوجود الأمريكي في سورية غير شرعي. الاتفاق حول إدلب خطوة إيجابية لبسط سيطرة الدولة على كامل أراضيها

2018-09-30

نيويورك

جدد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم التأكيد أن الوجود الأمريكي على الأراضي السورية غير شرعي ويعد عدوانا وسيخرج.

وقال المعلم في مقابلة مع قناة (روسيا اليوم): إن الأمريكيين الموجودين في منطقة التنف يستقطبون فلول تنظيم “داعش” الإرهابي وهم يعيدون تأهيلهم من أجل إرسالهم مجددا لمحاربة الجيش العربي السوري لأنهم يريدون إطالة أمد الأزمة في سورية لمصلحة “إسرائيل”.

العلاقات السورية الإيرانية ليست للمساومة

وأوضح المعلم أن العلاقات السورية الإيرانية ليست للمساومة وقال: “إن وجود المستشارين الإيرانيين في سورية شرعي وجاء بناء على طلب الدولة السورية وذلك خلافا للوجود الأمريكي الذي يعد عدوانا على سورية وسيخرج منها”.

وحول اتفاق إدلب بين المعلم أن الاتفاق يعد خطوة إيجابية لبسط سيطرة الدولة السورية على كامل أراضيها مبينا أن الاتفاق يهيىء الظروف للحل السلمي في إدلب وعبر المصالحات التي اظهرت نجاعتها في العديد من المناطق السورية مؤكدا أنه من حق الدولة المشروع استخدام السبل الأخرى لاستعادة سيادتها على أراضيها.

الإرهابيون في إدلب جاؤوا عبر تركيا وسيغادرون عبرها

وأشار المعلم إلى أن الإرهابيين في إدلب جاؤوا عبر تركيا وهم سيغادرون عبرها وقال: “عندما تذهب بطريق من مدينة لأخرى وتريد أن تعود تستخدم الطريق ذاته بالعودة”.

ولفت المعلم إلى أن الخطر الآن في المناطق الشرقية نابع من العامل الأمريكي الموجود فيها بشكل غير شرعي والذي يقدم الدعم العسكري لما تسمى قوات سورية الديمقراطية في تلك المنطقة ويعرقل حوارهم مع الدولة السورية وهؤلاء اعتدى بعضهم على الجنود السوريين الموجودين هناك وهو اعتداء غير مبرر ويجب على من ارتكبه دفع الثمن.

وقال المعلم: “نحن ملتزمون بمساري أستانا وسوتشي وبالجهد الذي يبذله الاتحاد الروسي والجمهورية الإسلامية الإيرانية من أجل إيجاد حل مناسب يخدم الشعب السوري في العملية السياسية” مشيرا إلى أن عمل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا “غير حيادي” وقال: “لو كان محايدا لكنا وجدنا أنفسنا أمام لجنة دستورية تعمل الآن والسبب هو وجود مجموعة سموها المجموعة الدولية المصغرة التي تؤثر سلبا على عمله”.

وشدد المعلم على أن تلك المجموعة مكونة من دول كانت ولاتزال جزءا من التآمر على سورية وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وقال: “كل الأسلحة التي كانت بحوزة الإرهابيين في مناطق عديدة من سورية من صناعة هذه الدول”.

ندعو كل مهجر سوري في الخارج إلى أن يعود لوطنه

إلى ذلك جدد المعلم دعوة المهجرين السوريين الى العودة لوطنهم وقال: “إننا نرحب وندعو كل مهجر سوري في الخارج إلى أن يعود لوطنه.. نؤمن له سبل الحياة الكريمة وأمنه ومستقبله للمساهمة في إعادة إعمار بلده” معربا عن الأسف لأن الغرب مازال يمنعهم من العودة عبر سياسات  التخويف التي يتبعها معهم التي لا أساس لها من الصحة.

ووصف المعلم الأجواء الدولية الحالية بشأن الوضع في سورية “بالايجابية” وقال: “إن الأجواء إيجابية على الساحتين العربية والدولية بسبب التطورات الميدانية التي شهدتها سورية مؤخرا” لافتا إلى أن الوفود المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ابتعدت عن الحديث عن سورية ومن تحدث تحدث إيجابيا وليس سلبيا.

منظومة إس 300 عامل محقق للأمن والاستقرار وليس للحرب

وأكد المعلم أن سورية لم تعتد على أحد أو تتدخل بشؤون أي دولة أخرى وهي تتطلع لعلاقات جيدة مع الجميع وقال: “من اعتدى علينا ومن تدخل بشؤوننا الداخلية فعليه أن يعيد النظر بموقفه”.

وفي سياق آخر أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين أن منظومة /إس 300 / التي أعلنت روسيا أنها ستزود سورية بها هي منظومة دفاعية هدفها حماية الأجواء السورية من أي عدوان خارجي وهي عامل محقق للأمن والاستقرار وليس للحرب معربا عن تقدير سورية الكبير لقرار الرئيس فلاديمير بوتين تزويدها بهذه المنظومة مبينا أن التعاون السوري الروسي حقق تغييرا جذريا في الميدان وفي العمل السياسي والاقتصادي بشان سورية.

عرض جميع الاخبار