2017-04-28
 الخارجية السورية: الحكومة الفرنسية لا تملك الأهلية والاختصاص القانوني لتقرير ما حصل في خان شيخون   |    سورية تدين العدوان الصارخ الذي قام به نظام أردوغان على أراضيها وتحذر من المساس بسيادتها   |    الرئيس الأسد : حادثة خان شيخون أمر مفبرك. والغرب والولايات المتحدة منعوا أي وفد من القدوم للتحقيق لأنه سيجد أن كل ما ادعوه كذبا بكذب- فيديو   |    الخارجية في رسالتين لأمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: التفجير الإرهابي الدنيء الذي استهدف أهالي كفريا والفوعة تم التخطيط له لقتل أكبر عدد من الأطفال والنساء   |    المعلم: لدينا إجراءات مشتركة لصد أي عدوان. لافروف: العدوان الأمريكي يخالف الشرعية الدولية. ظريف: الأعمال المنفردة غير مقبولة   |    المعلم يبحث مع ظريف استمرار التنسيق والتعاون في مواجهة الإرهاب   |    المعلم خلال لقائه لافروف: العدوان الأمريكي على سورية خرق للقانون الدولي. لافروف: يجب ألا ننحني أمام استفزازات الغرب حفاظا على ما تحقق في أستانا وجنيف   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية: الغرب والولايات المتحدة متواطئون مع الإرهابيين وقاموا بفبركة قصة الكيميائي في خان شيخون لشن الهجوم ضد سورية   |    سورية تدين الأعمال الإرهابية التي وقعت بكنيستي مار جرجس في طنطا ومار مرقس في الاسكندرية بمصر وتعبر عن تعازيها لعائلات الضحايا   |    وزارة الخارجية: العدوان الأميركي على سورية يتناقض مع ميثاق الأمم المتحدة وينذر بنشر الفوضى في جميع أنحاء العالم   |    المعلم: الجيش العربي السوري لم ولن يستخدم أي نوع من السلاح الكيميائي. المستفيد الأساسي من كل ما يجري هو الكيان الإسرائيلي   |    الرئيس الأسد لصحيفة فيسرنجي لست الكرواتية: هناك تقدم في محوري مكافحة الإرهاب والمصالحات والأمل اليوم بإنهاء الحرب على سورية أكبر من الأمل في السنوات الماضية   |    المعلم ولافروف يؤكدان رفض الحملة المزعومة التي تستهدف سورية حول استخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية تنفي نفيا قاطعا قيامها باستخدام الغازات السامة في خان شيخون أو في أي مدينة سورية أخرى   |    سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتين لمترو الأنفاق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية   |    الخارجية: الهدف الحقيقي لاعتداءات “جبهة النصرة” الإرهابية الأخيرة هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا   |    وزارة الخارجية والمغتربين تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في وقف المجازر وأعمال التخريب التي يرتكبها “التحالف الدولي”   |    الرئيس الأسد لوسائل إعلام روسية: مستعدون لمناقشة أي شيء بما في ذلك الدستور. الدفاع عن حدودنا حق لنا وواجب علينا-فيديو   |    سورية تؤكد أن الذرائع والمزاعم التي تقدمها “اسرائيل” كمبررات لشن اعتداءاتها هي محاولات تضليلية رخيصة تستخدمها عند فشلها بتبرير استمرار احتلالها للجولان وأراض عربية   |    وزارة الخارجية والمغتربين: الاعتداءات الإرهابية تأتي لعرقلة الجهود الرامية لإنهاء الأزمة في سورية وزيادة معاناة السوريين   |    الوزير المعلم لوفد برلماني أوروربي: سورية تدعم وتتجاوب مع كل الجهود الصادقة الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية للأزمة فيها   |    الرئيس الأسد لقناة فينيكس الصينية: أي قوات أجنبية تدخل سورية دون دعوتنا أو إذننا هي قوات غازية- فيديو   |    الخارجية: سورية تطالب بإدانة التفجيرين الإرهابيين في دمشق وإلزام أنظمة الدول الداعمة للإرهاب بوقف الدعم المقدم من قبلها   |    الخارجية: سورية تطالب الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بإلزام تركيا سحب قواتها الغازية للأراضي السورية فورا   |    مباشرة الدبلوماسيين الجدد مطلع نيسان المقبل   |    المعلم ونالبنديان يؤكدان الرغبة بدفع علاقات التعاون بين سورية وأرمينيا في مختلف المجالات   |    الخارجية: سورية تطالب بإدانة الهجمات الإرهابية التي وقعت في حمص ومعاقبة الدول الداعمة للإرهاب   |    الخارجية تجدد مطالبة مجلس الأمن بوضع حد لانتهاكات النظام التركي واعتداءاته المتكررة على الأراضي السورية   |    مقابلة الرئيس الأسد مع محطة راديو أوروبا 1 وقناة تي في 1 الفرنسيتين   |    الرئيس الأسد: إذا أرادت الولايات المتحدة أن تبدأ بداية صادقة في محاربة الإرهاب ينبغي أن يكون ذلك من خلال الحكومة السورية   |    الوزير المعلم لوفد برلماني بلجيكي: سورية ماضية في مكافحة الإرهاب التكفيري الوهابي وإيجاد تسوية سياسية للأزمة   |    المعلم يؤكد لغراندي ضرورة عدم تسييس المساعدات الإنسانية وعدم التمييز في تقديمها خدمة لأجندات سياسية   |    

تأجيل المكلف بداعي السفر

تأجيل المكلف بداعي السفر

يؤجل المكلف الراغب بالسفر للإقامة في إحدى الدول العربية أو الأجنبية في حال عدم وجود مايمنع سفره في هذا القرار وتسمى هذه الدول: دول الإقامة أو بلد الإقامة. 

 

تأجيل المكلف بداعي السفر في الدول التي ليس لنا فيها تمثيل دبلوماسي

 

1-   يمنح المكلفون الدارسون خارج القطر تأجيلاً إدارياً بالدراسة لمدة عام دراسي واحد تنتهي بيوم 12/31 من العام الجاري شريطة تقدمهم إلى شعب تجنيدهم بالثبوتيات التالية بدلا من المصدقة الدراسية:
أ- إفادة تأجيل العام الدراسي الماضي بالنسبة للطلاب القدامى أو ما يثبت الانتساب للجامعات أو المعاهد أو المدارس بالنسبة للطلاب المستجدين مصدقة أصولاً.
ب - بيان حركة قدوم ومغادرة صادر عن إدارة الهجرة والجوازات.
ج - تصريح خطي من المكلف أو أحد ذويه الأصول يتضمن أنه ما زال طالبا مع التعهد بإحضار مصدقة دراسية عند إمكانية الحصول عليها.

 

 

2-      يؤجل بالإقامة المكلفون المقيمون خارج القطر بسبب الإقامة أو العمل بموجب بيان حركة قدوم ومغادرة صادر عن إدارة الهجرة والجوازات بدلاً من وثيقة الإقامة وتعتمد البيانات الواردة في هذا البيان أساساً لتحديد مدة الإقامة والانقطاعات كما تعتمد كأساس لتحديد قيمة البدل النقدي بالنسبة للمكلفين الذين حققوا مدد الإقامة المطلوبة لدفع البدل النقدي. 

 

 

 الشروط المطلوبة للمكلـف الراغب بالسـفر للإقامـة

 

أ‌- أن لا يكون متخلفاً عن السوق أو عن تدقيق إعدادات السوق وفي حال تخلفه ترسل إضبارته إلى مديرية التجنيد العامة قسم وثائق السفر لرفعها إلى شعبة التنظيم والإدارة أو إدارة شؤون الضباط حسب الاختصاص شريطة أن لا يزيد تخلفه عن سوق واحد.
* يحق للمكلف المتخلف عن إعدادات السوق الحصول على مهلة السفر عند تعهده بدفع الغرامة المحددة مباشرة وإجرائه لإعدادات السوق أصولاً.
ب- أن لا يكون من الموقوف سوقهم أو خدمتهم الإلزامية لأسباب خاصة أو صحية أو دراسية إلا إذا حصل على موافقة الجهات المعنية المختصة.
ج- أن يتقدم بطلبه قبل بدء إعدادات السوق المدعو إليه مع أمثاله حيث ترسل إضبارته إلى مديرية التجنيد العامة – قسم السفر للنظر والبت بالموضوع.
د- أن لا يكون عاملاً في إحدى الوزارات أو الجهات العامة في سورية ما لم يتقدم بما يثبت قبول استقالته أو حصوله على إجازة إدارية بلا راتب لا تقل عن عام قابلة للتجديد.
هـ- أن لا يتعارض وضعه في شعبة تجنيده مع وجوده في بلد الإقامة (مؤجل دراسياً – مؤجل صحي) ما لم يسوّ وضعه وفقاً لأحكام هذا القرار.
و- أن يتقدم بطلب خطي يتضمن رغبته بالحصول على موافقة سفر إلى إحدى دول الإقامة بقصد الإقامة.
ز- أن لا يزيد عمره عن الـ/36/ عاماً.
ح- أن يتقدم بكفالة نقدية بموجب إشعار مالي صادر عن إحدى المصارف العقارية يتضمن دفعه مبلغ 50 ألف ليرة سورية أو ما يعادلها بالدولار الأمريكي إلى المصرف العقاري وذلك بعد تدقيق وضعه والتأكد من شموله بالشروط المحددة في هذه المادة.
ط- أن يوقع بالذات على التصريح الخطي من النموذج المرفق الذي يتضمن:
1- الموطن المختار لتبليغه داخل سورية.
2- عدم وجود أي التزام لديه أو ذمة مالية بحقه أمام جهة عامة داخل سورية.
3- التعهد بتقديم وثيقة الإقامة قبل انتهاء تسعة أشهر على منحه موافقة السفر إلى بلد الإقامة.
4- التعهد بتقديم وثائق إثبات الإقامة لكل عام من تاريخ الأول من كانون الثاني وحتى /15/آذار وذلك حتى انتهاء المدة المحددة لدفع البدل النقدي.
5- التعهد بعدم الغياب عن بلد الإقامة لمدة تزيد عن الثلاثة أشهر في العام الميلادي الواحد تحت طائلة إلغاء تأجيله.
6- التعهد بدفع البدل النقدي بعد انتهاء مدة التأجيل المحددة بأربع سنوات ميلادية وخلال السنة التي تلي تحقيقه شرط دفع البدل النقدي تحت طائلة إلغاء تأجيله وفقدانه حق دفع البدل.
ك- يوقع التصريح الخطي من المكلف بالذات أمام رئيس شعبة التجنيد لتوضيح مضمونه مع تصديق التصريح إشعاراً بذلك ولا ينوب عنه في التوقيع أي من ذويه أو وكيله القانوني.
ل- يمنح المكلف مهلة سفر لمرة واحدة.

 

 

معاملة المكلف الراغب بالسـفر للإقامة

 

أ‌- يمنح موافقة سفر تحدد بمدة سنتين يدون فيها أنها صالحة للسفر إلى إحدى دول الإقامة.
ب‌- يمنح مهلة تسعة أشهر من تاريخ موافقة السفر بعد دفعه الكفالة المصرفية وذلك ليتمكن خلال هذه المهلة من الحصول على وثيقة إثبات الإقامة وإرسالها إلى شعبة تجنيده لإقرار تأجيله بموجبها.

 

 

معاملة المكلف الذي استنكف عن السـفر قبل انقضاء المهلة المحددة  

 

أ‌- يطالب بإعادة موافقة السفر التي حصل عليها إلى مصدرها وفي حال حصوله على جواز سفر بموجب هذه الموافقة يطالب به لإعادته إلى مصدره (إدارة الهجرة والجوازات) بإحالة خطية عن طريق مدير منطقة التجنيد والتعبئة التابع لها. 
ب‌- إن استنكاف المكلف عن السفر يكون بتقديمه تصريح خطي موقع منه بالذات يصدق من شعبة تجنيده.
ج- تحصل كفالته المصرفية لصالح الخزينة العامة ولا تعاد له لأي سبب من الأسباب مهما كان وضع المكلف قبل منحه مهلة السفر.

 

 

 

المكلـف الـذي منـح مهلـة السـفر ولم يتقـدم بوثيقـة إقامـة  

إذا لم يتقدم المكلف الممنوح مهلة السفر بما يثبت بدء إقامته بموجب وثيقة إقامة تحصّل كفالته النقدية لصالح الخزينة بعد مضي عام من إيداعها وتعتبر بحكم المحصّلة بعد انتهاء المهلة حتماً ويعاد إلى وضعه السابق ويلاحق للسوق حسب الأصول.

 

الثبـوتيات المطلوبة للمكلـف الـذي منـح موافقـة سـفر  

 

تنظم للمكلف الممنوح موافقة سفر ومهلة تسعة أشهر، إضبارة إقامة تتضمن الثبوتيات التالية:
أ‌- طلب خطي يدون فيه رقم وتاريخ تقديمه.
ب‌- التصاريح الخطية.
ج- سمة الدخول أو عقد عمل في حال وجوده.
د- نسخة ثانية من موافقة السفر الممنوحة للمكلف.
و- صورة فحوص كاملة مبيناً فيها وضعه التجنيدي مفصلاً منذ دخوله سن التكليف حتى تاريخ تنظيمها.

وتضم الثبوتيات التالية إلى إضبارة الإقامة وذلك بعد تنفيذ الإجراءات التالية:

 

أ‌- وثيقة إثبات الإقامة الواردة لأول مرة.
ب‌- قرار تأجيل المكلف بعد تدقيقه وتصديقه من مدير منطقة التجنيد والتعبئة.
ج- وثائق إثبات الإقامة السنوية.
د-أي ثبوتية أو إحالة تتعلق بوضع المكلف مرتبة حسب تواريخها ومرقمة حسب التسلسل الصحيح.