2020-08-07
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    

بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين حول الهجوم الإرهابي لتنظيم "داعش" في العراق

 2014-6-11 

يتعرض العراق إلى أعمال إرهابية في إطار مؤامرة عالمية ضد الشعبين العراقي والسوري من خلال غزو إرهابي يستهدف وحدته وتدمير شعبه وبنيته التحتية، وقد طالت هذه الأعمال الإرهابية محافظتي نينوى وصلاح الدين اللتين استولى فيهما تنظيم داعش الإرهابي أحد أذرع القاعدة على الموصل بما فيها من المنشآت المدنية والعسكرية واقترب من كركوك. إن الجمهورية العربية السورية تدين هذه الأعمال الإرهابية وتعبر عن دعمها وتضامنها ومساندتها للحكومة والجيش والشعب العراقي الشقيق في التصدي للمجموعات الإرهابية في العراق، وتؤكد بأن ما يواجه العراق الشقيق هو ذاته ما تواجهه الجمهورية العربية السورية من إرهاب مدعوم من الخارج، وتطالب جميع الدول بالعمل الجاد لتجفيف منابع الإرهاب الذي يتعرض له البلدان ووقف تمويل وتسليح وتدريب العناصر الإرهابية أو إيوائها أو تسهيل مرورها إلى العراق وسورية التزاماً من هذه الدول بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالتعاون الدولي لمكافحة الإرهاب، وأن سورية إذ تؤكد تصميمها على محاربة الإرهاب الذي تتعرض له وعزمها على متابعة الدفاع عن الشعب السوري فإنها تؤكد مجدداً تضامنها التام مع العراق الشقيق واستعدادها للتعاون معه من أجل مواجهة الإرهاب هذا العدو المشترك. وتدعو مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة إلى إصدار قرارات واضحة تدين هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية وإلى التحرك الجاد لاتخاذ إجراءات فورية بحق الدول الداعمة والراعية لهذه الجماعات الإرهابية ومساءلتها وإلزامها بالتوقف عن تقديم الدعم المالي والعسكري لها والذي يشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين في المنطقة والعالم.