2020-07-08
 الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    الخارجية: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد للصلف والتمادي الإسرائيلي والأمريكي على الشرعية الدولية   |    سورية تدين بأشد العبارات قرار الحكومة الألمانية باعتبار حزب الله منظمة إرهابية: اعتراف صريح بدوره في مقاومة العدوان   |    الوزير المعلم يبحث مع ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين   |    

تصريح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: اعتداءات "داعش" الهمجية ضد إرث سورية الحضاري استهداف للهوية الوطنية.

2015-08-26

أعربت سورية عن سخطها الشديد إزاء الجريمة البربرية التي ارتكبها تنظيم "داعش" الإرهابي بتدميره معبد بعل شمين بتدمر وقتله عالم الآثار خالد الأسعد.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: تعرب الجمهورية العربية السورية عن سخطها الشديد إزاء الجريمة البربرية التي اقترفها تنظيم "داعش" الإرهابي بتدمير معبد بعل شمين في تدمر وقتل عالم الآثار خالد الأسعد الذي قدم مساهمات جليلة للحضارة السورية والإنسانية.

وأضاف المصدر في تصريح لـوكالة الأنباء العربية السورية سانا، إن هذه الجريمة والاعتداءات الهمجية التي يرتكبها تنظيم "داعش" التكفيري ضد الإرث والمخزون الثقافي والحضاري السوري توضح من جديد أنه يستهدف الهوية والذاكرة الوطنية السورية واسهامات السوريين الناصعة في الحضارة الإنسانية كما أنها تبين الطبيعة الظلامية لهذا التنظيم الإرهابي المجرد من أي قيمة حضارية.

وتابع المصدر.. إن تقاعس الدول في المنطقة والعالم عن تنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب وبخاصة قراره رقم 2199 الذي يشدد على حماية الأوابد الأثرية في سورية والعراق هو الذي شجع تنظيم "داعش" الإرهابي وغيره على التمادي بجرائم تدمير الإرث الحضاري في سورية والعراق.

وأكد المصدر إن الشعب السوري الذي يفخر ويعتز بما قدمه للإنسانية من إنجازات حضارية مصمم اليوم أكثر من أي وقت مضى على الدفاع عن هذه الإنجازات وهو يدعو أصحاب الضمير الحي في العالم إلى التكاتف للحفاظ على هذا التراث الثقافي الذي هو ملك للإنسانية جمعاء والعمل من أجل مكافحة الإرهاب الذي يشكل تهديداً جدياً للسلم والاستقرار الإقليمي والدولي والإرث الثقافي والحضاري الإنساني.

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي أقدم يوم الأحد الماضي على تفجير معبد بعل شمين الذي يقع في الحي الشمالي من مدينة تدمر الأثرية وذلك بعد أن قام مطلع تموز الماضي بتحطيم تمثال أسد اللات الذي يعد أحد أكبر وأهم التماثيل الأثرية السورية بينما أقدم التنظيم الإرهابي في الثامن عشر من الشهر الجاري على إعدام الأسعد بقطع رأسه في ساحة المتحف الوطني بتدمر بعد أن عمل أربعين عاماً مديراً لآثار تدمر وأمينا لمتحفها الوطني.