2018-04-27
 الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري التطورات الميدانية والسياسية في سورية والمنطقة في أعقاب العدوان الثلاثي ضد سورية   |    مصدر مسؤول في الخارجية: دخول بعثة استطلاع من لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما أمس   |    الخارجية: موقف حكام آل سعود من العدوان على سورية يأتي في إطار دورهم التاريخي كأداة لأعداء الأمة   |    سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها   |    سورية تعرب عن الاشمئزاز من الموقف المخزي لحكام مشيخة قطر بدعم عدوان الثالوث الغربي الاستعماري   |    الخارجية: عدوان أنظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية   |    سورية تعيد تأكيد موقفها القاضي بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: أي تأخير لوصول فريق تقصي الحقائق تتحمل مسؤوليته الأطراف الغربية   |    الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   |    المعلم وولايتي: تكثيف التنسيق والتشاور بين سورية وإيران في وجه الإرهاب وداعميه   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد رشيد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   |    الخارجية توجه دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الادعاءات المتعلقة بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما   |    الخارجية: سورية تحذر من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية   |    الخارجية: مزاعم استعمال السلاح الكيميائي أسطوانة غير مقنعة إلا للدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: أي تحقيق نزيه سيثبت تورط واشنطن مع إرهابييها باستخدام السلاح الكيميائي في سورية   |    المعلم يفتتح مقر السفارة السورية الجديد في مسقط ويبحث مع المنذري وبن علوي تعزيز العلاقات التاريخية بين سورية وسلطنة عمان   |    المعلم يستعرض مع آل سعيد وبن علوي العلاقات الأخوية بين سورية وسلطنة عمان ويلتقي الجالية السورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بالقرار رقم 154 تاريخ 10-12-2017 للتعاقد مع مواطنين بصفة عقود سنوية بوزارة الخارجية والمغتربين   |    سورية تجدد المطالبة بالانسحاب الفوري وغير المشروط لقوات الاحتلال التركي من أراضيها   |    المعلم يصل إلى مسقط لبحث تعزيز العلاقات الثنائية   |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين   |    سورية تدين بشدة ادعاءات مجلس الاتحاد الأوروبي حول استعمال الأسلحة الكيميائية في سورية   |    سورية تدين الاحتلال التركي لعفرين وما يقترفه من جرائم وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا   |    الخارجية: سورية أزاحت الستار عن أكبر عملية خداع مارسها الإرهابيون وداعموهم في الغوطة   |    سورية تدين عزم الإدارة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة: استخفاف بإرادة المجتمع الدولي   |    صدور القرار بأسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار بالمسابقة للتعاقد مع عدد من المواطنين بموجب عقود سنوية ومواعيد الاختبارات   |    

الخارجية: قرار مجلس التعاون الخليجي حول حزب الله خطوة منسجمة مع السياسية الإسرائيلية ويأتي بسبب تصدي المقاومة للمشروع الصهيوني

2016-03-02

أكدت سورية أن قرار مجلس التعاون الخليجي اعتبار حزب الله منظمة إرهابية انعكاس للتخبط السعودي واستلاب لإرادة الشعب العربي في الخليج الذي يرفض التطبيع أو إقامة علاقات مع إسرائيل كما رفض ومازال المس بسورية أرضاً وشعباً وسيادة.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين "في خطوة منسجمة مع السياسة الإسرائيلية صدر عن مجلس التعاون الخليجي قرار باعتبار حزب الله منظمة إرهابية بسبب تصديه المستمر للمشروع الصهيوني في المنطقة ومواجهته للعدو الإسرائيلي عبر تاريخه المقاوم وتضحياته العظيمة التي تشهد لها الأمتان العربية والإسلامية."

وأضاف "لقد أكدت المقاومة اللبنانية عموماً وحزب الله بشكل خاص كفاءة وشجاعة وإيماناً قل نظيره بحقوق الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية عموماً عبر رفض الخضوع لإرادة رجعية ومتآمرة على المقدسات الإسلامية في فلسطين وعلى العروبة والإسلام."

وأوضح المصدر أنه سبق لإسرائيل أن اعتبرت حزب الله منظمة إرهابية وساندها في ذلك حلفاؤها في بعض الدول الغربية وذلك بسبب نضالات أبطال هذه المقاومة ورسوخهم.

وبين المصدر أن مواجهة الإرهاب في سورية الذي تمثله "داعش وجبهة النصرة" والتنظيمات الإرهابية الأخرى المرتبطة بهما وإسهامات حزب الله في هذه المواجهة التاريخية أزعجت بعض عواصم القرار الخليجي وأن الانتصارات التي تتحقق ضد هذا الإرهاب وداعميه أقلقت قادتها في السعودية تحديداً.

وأكد المصدر "إن سورية التي كانت وستبقى تعتبر حزب الله حركة عربية مقاومة للعدو الإسرائيلي وللإرهاب المرتبط بالمشروع الصهيوني تؤكد اعتزازها بالروابط المصيرية مع تيار المقاومة في المنطقة واحترامها للتضحيات العظيمة لشهداء حزب الله في لبنان وسورية كما تؤكد سورية أن هذا القرار انعكاس للتخبط السعودي واستلاب لإرادة الشعب العربي في الخليج الذي يرفض التطبيع أو إقامة علاقات مع إسرائيل كما رفض وما زال المس بسورية أرضاً وشعباً وسيادة."

واختتم المصدر تصريحه بالقول "إن مثل هذه القرارات لا تغير من الحقائق الساطعة شيئا والثمرة الوحيدة لها هي مزيد من الانكشاف الفاضح لحجم التآمر على فلسطين والمقاومة وسورية."