2017-08-24
 المعلم في ختام مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين: التفاعل مع الجاليات السورية وحثها على المساهمة في إعادة الإعمار   |    المعلم يدعو الدبلوماسيين إلى تكثيف الجهود في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ سورية   |    رئيس الوزراء لأعضاء السلك الدبلوماسي السوري: كل دبلوماسي هو رجل اقتصاد وعلى عاتقه تقع مسؤولية تعزيز التعاون الاقتصادي مع الدول الصديقة   |    كلمة السيد الرئيس خلال افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين   |    المعلم لوفد اتحاد غرف التجارة المصرية: حجم المشاركة المصرية بمعرض دمشق الدولي يعكس الرغبة الصادقة بتعزيز العلاقات مع سورية   |    وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم يلتقي الوفد التونسي ويؤكد أهمية تطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين   |    سورية تجدد مطالبتها بالحل الفوري للتحالف الدولي: استخدام الفوسفور الأبيض المحرم دولياً من قبل التحالف انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي   |    الخارجية: التحالف الدولي يقتل المدنيين الأبرياء في سورية ويحارب من يكافح الإرهاب   |    المعلم وعبد اللهيان: أهمية استمرار سورية وإيران في جهودهما المشتركة لمكافحة الإرهاب   |    سورية تهنىء فنزويلا على نجاح انتخابات الجمعية التأسيسية: أثبتت تمسك الشعب الفنزويلي بسيادة بلاده وقرارها الوطني المستقل   |    الخارجية: الصمت على جرائم التحالف الدولي لم يعد مقبولاً. أهدافه تتكامل مع أهداف التنظيمات الإرهابية في تدمير مقدرات سورية وإطالة الأزمة فيها   |    المعلم وجابري أنصاري يبحثان الأوضاع الراهنة في سورية والمنطقة: تأكيد على عمق العلاقات الاستراتيجية واستمرار التنسيق بين سورية وإيران   |    مصدر مسؤول في الخارجية: العقوبات الأوروبية الجديدة غير المبررة ضد علماء وأشخاص سوريين دعم مباشر للإرهابيين وتغطية على جرائمهم   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن أسماء المقبولين ومواعيد الامتحانات لمسابقة تعيين عدد من العاملين الاداريين لوظيفة معاون رئيس ديوان   |    سورية تهنئ أبناء الشعب العراقي وحكومته بمناسبة الانتصار في الموصل على تنظيم داعش الإرهابي   |    الخارجية: سورية ترفض رفضا قاطعا قيام الاحتلال الإسرائيلي بالإعلان عن إجراء انتخابات لما تسمى المجالس المحلية في قرى الجولان السوري المحتل   |    الخارجية والمغتربين: العدوان التركي الجديد في ريف حلب الشمالي يأتي في سياق دور تركيا التدميري في سورية ويجعلها شريكا في الإرهاب   |    الخارجية: الاعتداءات الإرهابية في دمشق ودرعا تكشف طبيعة الحملة التي شنتها الإدارة الأمريكية وأدواتها الإرهابية   |    الخارجية: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن حادثة خان شيخون لا يتمتع بأي مصداقية ولا يمكن قبوله لأنه يبتعد عن المنطق   |    سورية تدين بشدة الهجومين الارهابيين اللذين تعرضت لهما إيران: تقف خلفهما دول ودوائر معروفة   |    الخارجية: الولايات المتحدة تقود تحالفا يمارس الإرهاب وينتهك قواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن   |    الرئيس الأسد لقناة ويون تي في الهندية: الوضع في سورية يشهد تحسنا كبيرا والمجموعات الإرهابية في حالة تراجع-فيديو   |    سورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهاب   |    سورية تطالب بوقف اعتداءات التحالف الدولي غير الشرعي وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتصلة بمكافحة الإرهاب   |    

الخارجية: قرار مجلس التعاون الخليجي حول حزب الله خطوة منسجمة مع السياسية الإسرائيلية ويأتي بسبب تصدي المقاومة للمشروع الصهيوني

2016-03-02

أكدت سورية أن قرار مجلس التعاون الخليجي اعتبار حزب الله منظمة إرهابية انعكاس للتخبط السعودي واستلاب لإرادة الشعب العربي في الخليج الذي يرفض التطبيع أو إقامة علاقات مع إسرائيل كما رفض ومازال المس بسورية أرضاً وشعباً وسيادة.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين "في خطوة منسجمة مع السياسة الإسرائيلية صدر عن مجلس التعاون الخليجي قرار باعتبار حزب الله منظمة إرهابية بسبب تصديه المستمر للمشروع الصهيوني في المنطقة ومواجهته للعدو الإسرائيلي عبر تاريخه المقاوم وتضحياته العظيمة التي تشهد لها الأمتان العربية والإسلامية."

وأضاف "لقد أكدت المقاومة اللبنانية عموماً وحزب الله بشكل خاص كفاءة وشجاعة وإيماناً قل نظيره بحقوق الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية عموماً عبر رفض الخضوع لإرادة رجعية ومتآمرة على المقدسات الإسلامية في فلسطين وعلى العروبة والإسلام."

وأوضح المصدر أنه سبق لإسرائيل أن اعتبرت حزب الله منظمة إرهابية وساندها في ذلك حلفاؤها في بعض الدول الغربية وذلك بسبب نضالات أبطال هذه المقاومة ورسوخهم.

وبين المصدر أن مواجهة الإرهاب في سورية الذي تمثله "داعش وجبهة النصرة" والتنظيمات الإرهابية الأخرى المرتبطة بهما وإسهامات حزب الله في هذه المواجهة التاريخية أزعجت بعض عواصم القرار الخليجي وأن الانتصارات التي تتحقق ضد هذا الإرهاب وداعميه أقلقت قادتها في السعودية تحديداً.

وأكد المصدر "إن سورية التي كانت وستبقى تعتبر حزب الله حركة عربية مقاومة للعدو الإسرائيلي وللإرهاب المرتبط بالمشروع الصهيوني تؤكد اعتزازها بالروابط المصيرية مع تيار المقاومة في المنطقة واحترامها للتضحيات العظيمة لشهداء حزب الله في لبنان وسورية كما تؤكد سورية أن هذا القرار انعكاس للتخبط السعودي واستلاب لإرادة الشعب العربي في الخليج الذي يرفض التطبيع أو إقامة علاقات مع إسرائيل كما رفض وما زال المس بسورية أرضاً وشعباً وسيادة."

واختتم المصدر تصريحه بالقول "إن مثل هذه القرارات لا تغير من الحقائق الساطعة شيئا والثمرة الوحيدة لها هي مزيد من الانكشاف الفاضح لحجم التآمر على فلسطين والمقاومة وسورية."