2020-07-08
 الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    الخارجية: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد للصلف والتمادي الإسرائيلي والأمريكي على الشرعية الدولية   |    سورية تدين بأشد العبارات قرار الحكومة الألمانية باعتبار حزب الله منظمة إرهابية: اعتراف صريح بدوره في مقاومة العدوان   |    الوزير المعلم يبحث مع ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين   |    

سورية تؤكد وقوفها إلى جانب الصين ودعم سيادتها على أراضيها ومصالحها البحرية في بحر الصين الجنوبي

2016-07-20

 

أكدت سورية وقوفها إلى جانب حكومة الصين الشعبية ودعم سيادتها على أراضيها في بحر الصين الجنوبي بما ينسجم مع قواعد القانون الدولي والمبادئ الأساسية الناظمة للعلاقات الدولية التي يحددها ميثاق الأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها: إن حكومة الجمهورية العربية السورية وانطلاقاً من التزامها بالمواثيق الدولية المنسجمة مع مبادئ وأهداف الأمم المتحدة وحرصها على الوقوف إلى جانب اصدقائها ومساندتها في المنابر الدولية تؤكد على وقوفها إلى جانب حكومة جمهورية الصين الشعبية ودعم سيادتها على أراضيها ومصالحها البحرية في بحر الصين الجنوبي بما ينسجم مع قواعد القانون الدولي العام والمبادئ الأساسية الناظمة للعلاقات الدولية التي يحددها ميثاق الأمم المتحدة.

وأضافت الوزارة: إنها تشدد على ضرورة حل النزاعات في بحر الصين الجنوبي بالطرق السلمية ومن خلال المفاوضات والمشاورات بين الدول المعنية مباشرة بهدف التوصل لحلول ترضي جميع الأطراف وتساهم في الحفاظ على السلم والاستقرار في بحر الصين الجنوبي وفقا لاتفاق "إعلان نهج السلوك" الموقع بين اتحاد دول جنوب شرقي آسيا "آسيان" والصين في العام 2002.

وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ أكد مطلع الشهر الجاري رفض بلاده تقديم أي تنازل بشأن سيادتها في بحر الصين الجنوبي فيما شددت وزارة الخارجية الصينية في بيان لها الأسبوع الماضي على رفضها وعدم اعترافها بقرار محكمة التحكيم الدائمة حول بحر الصين الجنوبي والذي يزعم أن الصين انتهكت الحقوق السيادية للفلبين في منطقة بالبحر المذكور وقالت إن "القرار لاغ وباطل وليست له قوة ملزمة ولذلك يجب ألا تتأثر سيادة أراضي الصين وحقوقها البحرية ومصالحها في بحر الصين الجنوبي تحت أي ظرف بهذا القرار."