2019-07-17
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير إندونيسيا الجديد لدى سورية   |    المعلم يبحث مع عبد اللهيان العلاقات السورية الإيرانية   |    المعلم يبحث مع بيدرسون تشكيل لجنة مناقشة الدستور وآليات وإجراءات عملها   |    المعلم يبحث مع بن علوي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة لكلا الشعبين الشقيقين   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية    |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي الغادر يأتي في إطار المحاولات المستمرة لإطالة أمد الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية   |    سفارة الجمهورية العربية السورية في هافانا تعلن عن بدء العمل بالآلية الجديدة لمنح السمات للمواطنين الأجانب والسوريين   |    المعلم يبحث مع نائب رئيس اللجنة المركزية في حزب العمل الكوري جهود البلدين في وجه محاولات الهيمنة والإرهاب الاقتصادي   |    المعلم وريونغ هيه: سورية وكوريا الديمقراطية تقفان بوجه الإرهاب الاقتصادي ومحاولات الهيمنة الأمريكية   |    سورية تعرب عن سخطها وإدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية ضد رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية   |    سوسان لوفد كوبي: السياسات الرعناء للإدارة الأمريكية تهديد جدي للأمن والسلم الدوليين   |    المعلم يبدأ زيارة إلى بيونغ يانغ تلبية لدعوة من نظيره الكوري الديمقراطي   |    المعلم يلتقي رئيسة بنك الصادرات والواردات الصينية وعدداً من ممثلي الشركات الراغبة بالاستثمار في سورية   |    المعلم: تحرير كامل الجغرافيا السورية من الإرهاب بات قريبا   |    زيارة السيد وليد المعلم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الجناح السوري في معرض اكسبو العالمي للبستنة والزهور في مدينة يان تشينغ بالقرب من بكين   |    جلسة محادثات سورية صينية: زيادة التنسيق للوصول إلى مستوى العلاقات الاستراتيجية   |    المعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب وانغ يي: سنواصل دعم سورية في حربها على الإرهاب   |    المعلم: على المجتمع الدولي الوقوف بوجه الإرهاب الاقتصادي الذي تفرضه أمريكا على سورية والصين وإيران وفنزويلا   |    نائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطراف   |    المعلم في بكين لبحث سبل تعزيز العلاقات بين سورية والصين   |    الخارجية ترفض بيان القمة العربية حول الوجود الإيراني وتدعو لإدانة الدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهاب   |    المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد   |    الخارجية: محاولات سلطات الاحتلال إجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم لديها هدفها تكريس الاحتلال   |    الخارجية: مذابح ميليشيات قسد بريف دير الزور تهدف لإخضاع المواطنين المطالبين بعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة   |    المعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

الخارجية: العدوان الأمريكي على مواقع الجيش العربي السوري بدير الزور دليل على دعم واشنطن وحلفائها لتنظيم داعش وغيره من المجموعات الإرهابية

2016-09-17

 

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن عدوان الطيران الأمريكي على مواقع الجيش العربي السوري في جبل ثردة بدير الزور يعتبر اعتداءً خطيراً وسافراً ضد الجمهورية العربية السورية وجيشها ودليلاً على دعم الولايات المتحدة وحلفائها لتنظيم "داعش" وغيره من المجموعات الإرهابية المسلحة.

وقالت الوزارة في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: إن طيران الولايات المتحدة الأمريكية الحربي شن في الساعة الخامسة من بعد ظهر هذا اليوم 17-9-2016 عدواناً غاشماً على مواقع الجيش العربي السوري في جبل ثردة في محيط مطار دير الزور حيث أغارت خمس طائرات أمريكية على هذا الموقع لمدة ساعة.

يذكر أن تنظيم "داعش" قد حاول مراراً وطيلة عدة سنوات السيطرة على هذا الموقع لكن بسالة قواتنا المسلحة حالت دون ذلك.

وأوضحت الوزارة أن كل المعطيات تدل على أن هذا العدوان كان متعمداً ومخططاً له من قبل الولايات المتحدة بهدف تنفيذ استراتيجيتها في استمرار الحرب التي يخوضها الإرهابيون ضد الجيش العربي السوري الذي يقف بالمرصاد أمام التنظيمات الإرهابية وكل من يدعمها مضيفة.. ومما يدل على صحة ما ذهبنا إليه قيام تنظيم "داعش" بالهجوم على هذا الموقع بعد وقوع الاعتداء الأمريكي هذا اليوم مباشرة والسيطرة عليه حيث جاء القصف الأمريكي في إطار التمهيد لاحتلال "داعش" لهذا الموقع ما يؤكد وجود تنسيق مسبق بين "داعش" والقوات الأمريكية.

وبينت الوزارة في رسالتيها أن هذا العدوان السافر أدى إلى وقوع عشرات الضحايا في صفوف الجيش العربي السوري الذي دافع عن عشرات آلاف المدنيين الذين ما زالوا محاصرين في مدينة دير الزور من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي وحمى حياتهم من الهجمات والاعتداءات الوحشية التي كان يقوم بها تنظيم "داعش" والدول الداعمة له.

وأكدت الوزارة أن هذا العمل الأمريكي الجبان يعتبر اعتداءً خطيراً وسافراً ضد الجمهورية العربية السورية وجيشها ودليلاً لا يحتاج إلى برهان على دعم الولايات المتحدة وحلفائها لتنظيم "داعش" وغيره من المجموعات الإرهابية المسلحة.

وأوضحت الوزارة أنه مما لا شك فيه هو أن هذا العدوان يفضح كل ادعاءات الولايات المتحدة الامريكية في محاربة الارهاب وإعادة الأمن والسلام إلى الجمهورية العربية السورية.

وتابعت الوزارة رسالتيها بالقول: إن الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن بإدانة هذا العدوان وإلزام الولايات المتحدة الأمريكية بعدم تكراره وأن يتم إلزام الولايات المتحدة باحترام سيادة سورية ووحدة شعبها وأرضها واحترام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب والقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وقالت الوزارة: إن سورية تؤكد أن مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تكون مقبولة إلا في إطار التنسيق مع حكومة الجمهورية العربية السورية وجيشها وأن أي عمل خارج الشرعية الدولية لا يمكن اعتباره إلا عدواناً سافراً على سيادة الجمهورية العربية السورية.

واختتمت الوزارة رسالتيها بالقول: إن حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً أنها لن تتراجع في حربها المعلنة على الإرهاب كما أنها ستستمر في سعيها إلى إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية من خلال حوار سوري سوري دون تدخل خارجي يصون حقوق الشعب العربي السوري ودور سورية إقليمياً ودولياً.