2020-07-08
 الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    الخارجية: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد للصلف والتمادي الإسرائيلي والأمريكي على الشرعية الدولية   |    سورية تدين بأشد العبارات قرار الحكومة الألمانية باعتبار حزب الله منظمة إرهابية: اعتراف صريح بدوره في مقاومة العدوان   |    الوزير المعلم يبحث مع ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين   |    

سورية تدين عزم الإدارة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة: استخفاف بإرادة المجتمع الدولي

2018-02-25

أدانت سورية بشدة عزم الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة في أيار القادم بذكرى النكبة مؤكدة أنه يشكل انتهاكا صارخا لقرارات الشرعية الدولية ويظهر استخفاف الولايات المتحدة بإرادة المجتمع الدولي.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات عزم الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة في أيار القادم في ذكرى النكبة والذي يشكل انتهاكا صارخا لقرارات الشرعية الدولية ويظهر بشكل واضح استخفاف الولايات المتحدة بإرادة المجتمع الدولي ومدى النفاق والرياء الذي يطبع مواقفها عندما تتحدث عن هذا المجتمع الدولي لتمرير سياساتها العدوانية ضد قضايا ومصالح الشعوب.

وأضاف المصدر: إن قرار الإدارة الأمريكية يبرهن مجددا على عداء الولايات المتحدة المستحكم للأمة العربية واستخفافها بمشاعر أبنائها وتسخير سياساتها لخدمة المشروع الصهيوني في الهيمنة على المنطقة وأن ما تتعرض له الأمة العربية جراء الجحيم العربي هو أحد تجليات السياسة العدوانية الأمريكية المعادية للأمة العربية والهادفة إلى تمزيق أوصال دولها وزرع الفتن بين أبنائها والعودة بهذه الأمة إلى عصور التبعية والاستعمار البغيض.

وختم المصدر تصريحه بالقول: إن الوضع العربي الراهن وتواطؤ الأنظمة الرجعية العربية وارتهانها لمشاريع أعداء الأمة قد ساعد في توفير الظروف لهذا القرار الأمريكي المشين الأمر الذي يفرض أكثر من أي وقت مضى ضرورة تصحيح الواقع العربي ووضع حد لنهج التبعية والتخاذل والتآمر لهذه الأنظمة وبناء موقف عربي موحد يعكس إرادة الجماهير العربية وقادر على الدفاع عن مصالح الأمة وحماية مقدساتها وصيانة الوجود والأمن القومي العربي.