وزارة الخارجية والمغتربين

الصفحة الرئيسية > شؤون المغتربين > مؤتمرات المغتربين السوريين > مؤتمر المغتربين السوريين الثاني 2007



مؤتمر المغتربين السوريين الثاني
الوطن يستثمر: معاً نبني المستقبل
12-13 أيار 2007
دمشق – قصر الأمويين للمؤتمرات

توصيات المؤتمر
1. توصيات على الصعيد الاغترابي
المغتربون السوريون مدعوون إلى:

1.1. المساهمة الفعالة والمشاركة في عمليات التنمية البشرية، والاستثمار الاقتصادي في الوطن، والإفادة من تنامي دور القطاع الخاص فيه، و الانفتاح الاقتصادي الذي يشهده في السنوات الأخيرة، وخاصةً:
1.1.1. الاستثمار السياحي في سورية وإقامة مشاريع الترويج السياحية السورية في العالم.
1.1.2. تفعيل التعاون العلمي المشترك وتوسيعه بين الجامعات السورية والجامعات الأجنبية في بلدان الاغتراب بالاستفادة من مواقع المغتربين فيها، وخاصةً تلك التي يوجد بينها وبين الجامعات السورية اتفاقيات ثنائية نافذة.
1.1.3. الاستثمار في التنمية الحضرية وإشادة المجتمعات العمرانية والضواحي بالإفادة من قرار مجلس الوزراء رقم 16 /م و لعام 2007.
1.1.4. الاستثمار الزراعي وتوطين التقانات الزراعية المعاصرة في سورية.
1.2. الاهتمام بتعليم أبناء الجيلين الثاني والثالث اللغة العربية، والإفادة من الدورات التي تقام في سورية لهذه الغاية.
1.3. تأسيس جمعيات صداقة مع مجتمعات دول الاغتراب.
1.4. الالتزام بالنظام الداخلي للروابط المعمم من قبل وزارة المغتربين بما لايتعارض مع قوانين البلد المضيف.
1.5. إعلام وزارة الخارجية عن مواضع التقصير في عمل البعثات السورية الخارجية.
1.6. التنسيق مع وزارات الصحة و التعليم العالي والمغتربين في تنظيم وعقد المؤتمرات الطبية والمساهمة بخبراتهم فيها.

2. توصيات شاملة – عبر القطاعات الحكومية

حكومة الجمهورية العربية السورية ومؤسساتها الرسمية والخاصة والأهلية مدعوة جميعاً للمساهمة في ترجمة هذه التوصيات إلى إجراءات تنفيذية ميسرة ونصوص تشريعية إن لزم، وخاصةً:

2.1. إصلاح القضاء والنظام الإداري لما لهما من أهمية قصوى في جذب الكفاءات الاغترابية والاستثمارات الخارجية.
2.2. تأسيس "بيت الخبرة السوري الاغترابي" لرفد سورية بالكفاءات الاغترابية اللازمة لدعم عملية التنمية الوطنية، ولدعم الموارد البشرية السورية في كل القطاعات.
2.3. تأسيس "صندوق المغتربين للتنمية الإنسانية" ليكون بمثابة هيئة مالية مشتركة داعمة لخطط التنمية في سورية.
2.4. جمع إدارات الوزارات في مجمع واحد وتطبيق مبدأ "النافذة الواحدة".
2.5. دمج الوزارات ذات الاختصاصات المتداخلة في وزارة واحدة.
2.6. أتمته العمل الإداري في كل وزارات وإدارات الدولة.
2.7. تعاون الوزارات مع وزارة المغتربين في إنشاء قنوات تواصل مع المغتربين، من أجل إيصال المعلومات إليهم و تعريفهم بمجالات التعاون وتبادل المعلومات معهم.
2.8. في الأنظمة والتشريعات الجديدة:
2.8.1. اعتماد آلية عمل شفافة في إعداد التشريعات الجديدة: التواصل مع الأفراد والجهات ذات العلاقة والدراسة المعمقة وأخيراً الترويج بعد الإصدار.
2.8.2. النشر الإلكتروني عبر الإنترنت للمعلومات والأنظمة والتشريعات في كل وزارات وإدارات الدولة.
2.8.3. مراعاة الآثار الجانبية التي تنجم عن القرارات والتشريعات الجديدة المؤثرة سلباً على المشاريع القائمة والعقود سارية المفعول، ومعالجة الأضرار التي تنتج عن ذلك.
2.9. إنشاء اتحادات نوعية قطاعية متخصصة مستقلة.

توصيات في التنمية الاقتصادية

3. في مجال المال والأعمال

3.1. استكمال الرؤية الاقتصادية المعمول بها واعتماد التخطيط الاستراتيجي الشامل.
3.2. متابعة تطوير البنية التحتية للجودة وتطوير التعليم المهني وربطها عالمياً.
3.3. تطوير القطاع العام الاقتصادي باتجاه استقلالية المؤسسات العامة، وترويج وتبني أفكار وطرائق التنفيذ الريادية، وإيجاد طرق مراقبة لإصلاح آليات التنفيذ وتجنب الوقوع في الأخطاء.
3.4. تشجيع تشكيل الجمعيات الأهلية النوعية وتعددها واستقلاليتها، وربطها مع نظيراتها الخارجية، لنقل المعرفة والتجاوب السريع مع المتغيرات القطاعية محلياً وعالمياً، ومشاركتها في إصدار التشريعات وإدارة مؤسسات الشأن العام.
3.5. تطوير القوانين والتشريعات الاقتصادية والمالية والصناعية لتتوافق مع نظيراتها العالمية. والإسراع في مواءمة قوانين التجارة والشركات مع مثيلاتها العالمية.
3.6. تعديل قانون العمل بحيث يقوم على "ربط الأجر بالإنتاج".
3.7. تطوير الحوكمة governance للخروج من حكم البيروقراطية إلى حكم التنافسية بواسطة عرضها على شركات (حوكمة الإدارة العامة) مثل:
3.7.1. Company House لإجراءات التراخيص
3.7.2. إدارة المدن الصناعية
3.8. إلغاء قوانين الحصر والقيد.
3.9. دعم اللامركزية الإدارية (الإدارة المحلية).
3.10. تفعيل هيئة الاستثمار السورية وإظهارها إلى الوجود.
3.11. تطوير البيئة الاستثمارية وضمانات الاستثمار.
3.12. الشفافية وتوفير المعلومات، وخاصةً في:
3.12.1. فض العروض والمناقصات.
3.12.2. تسهيل حصول المغترب على المعلومات المطلوبة من الوزارة المختصة.
3.12.3. التدريب في مجال التخليص الجمركي (وهي مهنة محتكرة حالياً).
3.12.4. تسهيل ونشر التعليمات الخاصة بالتخليص الجمركي
3.12.5. إعلام المغتربين السوريين بالاستثمارات المطروحة بشكل دوري بالتنسيق مع مجالس العمل السورية والروابط والجمعيات الاغترابية.
3.13. تطوير المعاملات المصرفية التي لا تلبي احتياجات المغتربين حالياً عبر:
3.13.1. إيجاد آلية لتحويل أموال المغتربين في الخليج بالتنسيق مع مصرف في سورية بدلاً من مكاتب التحويل والسماسرة.
3.13.2. إيجاد حل لإشكالية تحويل الأرصدة من العملة الأجنبية إلى الليرة السورية (عند تحويل مبلغ من الخارج باليورو يدفع المصرف بالعملة السورية- إعادة المبالغ بالعملة الأجنبية للرصيد..).
3.13.3. معالجة السقوف المحددة للقروض العقارية التي لا تتماشى مع ما هو متاح في البلدان المجاورة.
3.13.4. تمكين النظام القضائي المتعلق بقطاع المال والأعمال.
3.13.5. فتح الاعتمادات لصالح البضائع المتجهة إلى دولة أخرى.
3.13.6. إلغاء القيود المفروضة على حرية تنقل الأموال والاكتفاء بالمراقبة.
3.14. القوانين والأنظمة:
3.14.1. معالجة احتكار القطاع العام لبعض الصناعات.
3.14.2. تأمين ضمانات للاستثمار من آثار القرارات السياسية.
3.14.3. حماية المستثمرين المغتربين وتسهيل الأحكام القضائية في حال تعرضهم للاحتيال (العقارات المباعة لهم بشكل مزور ثم تسلب منهم).
3.14.4. اعتماد نظام ضريبة دخل عادل وفعال وقابل للتنفيذ (سهولة التنفيذ).
3.14.5. تطوير الضمان الاجتماعي وفصله عن قانون العمل.
3.14.6. الإصلاح الإداري لأنه المؤثر الأكبر على الاقتصاد السوري.
3.14.7. تبسيط المعاملات الورقية فيما يتعلق بالتراخيص.
3.14.8. إعادة النظر في نظام المناقصات الحكومية وإجراءاتها بما يتوافق مع التشريعات الدولية.
3.15. إنشاء خارطة للمستثمر (أين يتوجه المستثمر للبدء بالعمل؟).
3.16. إصلاح الإدارة العامة والإسراع في تطبيق الأسس العلمية والحديثة في الإدارة والاعتماد على أصحاب الكفاءات المتميزة علمياً وإدارياً والاستفادة من التجارب الناجحة العامة التي تنطبق على بلادنا وتوجهاتها.
3.17. قيام الملحقيات التجارية في السفارات السورية في الخارج بدور فعال مع الدولة المضيفة والسكان بالتنسيق مع الجالية السورية والمغتربين السوريين من أصحاب الشركات في البلد في المجال الاقتصادي والاستثماري.

4. في مجال السياحة
4.1. برامج الترويج السياحي الرسمية السورية:
4.1.1. زيادة الاهتمام بطرح برامج السياحة الدينية وعرض للمناطق الدينية من خلال مطبوعات ونشرات وأفلام وثائقية.
4.1.2. إنتاج أفلام سياحية ذات نوعية عالية.
4.1.3. استحداث أقطاب ترويج وتنشيط سياحي في القارات الخمس تمثل وزارة السياحة وتقدم الخدمات والمعلومات مجاناً للشركات العاملة في مجال السياحة مع سورية.
4.1.4. تزويد المروجين السياحيين في العالم بالمواد الأصلية (كتيبات، أفلام، صور) اللازمة لطباعة ونسخ النشرات السياحية والمعلومات عن سورية باللغات الحية.
4.2. تطوير قطاع السياحة والخدمات السياحية عن طريق:
4.2.1. توظيف المختصين في السياحة والإشراف على مكاتب السياحة.
4.2.2. إحداث منهاج دراسي باختصاص إدارة الفنادق والسياحة (ومنها المطارات) في الجامعات السورية.
4.2.3. النهوض بسوية المطاعم والخدمات والنظافة ولوائح الأسعار.
4.2.4. خصخصة النظافة والمرافق الصحية في المواقع السياحية والأماكن المطروقة سياحياً.
4.2.5. تنظيم ورفع سوية خدمات الرحلات السياحية (مواقف السيارات والحافلات، والاستراحات...).
4.2.6. تطوير الدلالة السياحية، ومراقبة وضمان جودتها.
4.2.7. تطوير الشرطة السياحية وإعطائها الصلاحيات اللازمة وتواجدها في الحدود والمطارات، وإعداد برامج تدريبية (لغات، كمبيوتر، تدريب مهني) لها.
4.2.8. تطوير الخدمات السياحية في المطارات والمعابر الحدودية وبشكل خاص دمشق وحلب.
4.2.9. رفع مستوى كفاءة العاملين في المطارات وخاصة الهجرة والجوازات والجمارك في مجالي اللغات والكمبيوتر.
4.3. الدراسة المعمقة للمشاريع السياحية التي يقترحها المغتربون من خارج خطة وزارة السياحة أو الخارطة الاستثمارية السياحية.
4.4. تشجيع شركات الطيران الخاصة (تشارتر) وإعطاء حقوق النقل لها (سماء مفتوحة).
4.5. توسيع شبكة الطيران السورية.
4.6. تفعيل الاتفاقيات السياحية الثنائية.

5. في مجال البنى التحتية
5.1. مواكبة البنى التحتية في سورية للمعايير العالمية المتطورة:
5.1.1. اتخاذ الترتيبات اللازمة لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع.
5.1.2. حل موضوع النظافة العامة في الشوارع والمرافق.
5.1.3. الإفادة من الخبرات الخارجية المتقدمة لحل الإشكاليات المرورية في الشوارع والطرق العامة.
5.1.4. تطوير المرافئ والمطارات.
5.1.5. حل مشكلة البناء العشوائي في المدن الكبرى.
5.2. تطوير قطاع الاتصالات والمعلوماتية بطرق حديثة معتمدة على الاستثمار:
5.2.1. تفعيل شبكة المعطيات PDN أو توفير حل بديل فوري لها.
5.2.2. توفير خدمة الإنترنت للجميع.
5.2.3. توفير حزم الاتصال العريضة Broad Band.
5.2.4. التحول إلى خدمات الحكومة الإلكترونية وخاصةً بين وزارات الدولة (G2G).
5.2.5. اعتماد التوقيع الإلكتروني وإصدار التشريعات اللازمة لاعتماد التجارة الإلكترونية.
5.3. إتاحة الاستثمار الخاص في:
5.3.1. تطوير المطارات كونها من أولويات الشكل الخارجي للبلد.
5.3.2. تطوير شركة الطيران السورية إلى شركة مساهمة تسمح للمغتربين بشراء أسهم فيها.
5.3.3. مشاريع تعبئة مياه الشرب.
5.3.4. الاستثمار في مجال الطاقة والكهرباء (ومنها الطاقات المتجددة).
5.3.5. البناء والتشييد.
5.3.6. البنى التحتية للإعلام (تلفزيون وإذاعة)
5.4. إحداث هيئة مشرفة على مشاريع البنى التحتية (للتنسيق بين الوزارات والمؤسسات والمحافظات).
5.5. اعتماد خطة زمنية محددة للتوسع في استخدام الطاقات المتجددة وخاصة الريحية والشمسية .

6. في مجال الزراعة:

6.1. تطوير وتشجيع قطاع التأمين على الاستثمار الزراعي (النباتي والحيواني) كبديل للدعم الذي تقدمه الدولة للمزارعين وأصحاب القروض الزراعية في المواسم الرديئة.
6.2. إلغاء الضرائب المفروضة على الزراعة والثروة الحيوانية (لتشجيعها كما هو في الخارج).
6.3. تشجيع الاستثمار في الصناعات الغذائية، ولإقامة مصانع حديثة لتصنيع الدجاج المنسق المطلوب عالمياً للتصدير على شكل أغذية معلبة جاهزة وبأسعار جيدة. وتصدير منتجات المطبخ السوري بعد إدخال الأساليب الحديثة لذلك.
6.4. تقديم تسهيلات لإنشاء شركات الفرز والتوضيب (كجزء من تشجيع الاستثمار).
6.5. إلغاء قوانين تحديد سقوف الملكيات العقارية.

توصيات في التنمية البشرية

7. في مجال شؤون المغتربين

7.1. أن تصبح فترة صلاحية موافقة الزيارة (لمن يحتاجها من المغتربين) لمدة عام بدلاً من 3 أشهر.
7.2. تحديث بيانات المواطنين والمغتربين لدى إدارة الهجرة والجوازات بشكل متواصل لتلافي تكرار الملابسات.
7.3. معالجة موضوع تسوية قضايا المغتربين التي لها علاقة بالمراجعات بحيث تكون لمرة واحدة وتعميم النتيجة على كافة المنافذ الحدودية.
7.4. فصل معالجة مسائل المراجعات الخاصة للأشخاص المغتربين الذين لم يتم تسوية أوضاعهم عن مسائل دخول وخروج أقاربهم وأولادهم.
7.5. تسهيل معاملة الزواج من أجنبية لدى الجهات المختصة (العدل والداخلية) ومنح الجنسيات للأولاد وإن كانوا من أم سورية (وأب أجنبي).
7.6. زيادة عدد محطات إصدار جوازات السفر في المغترب لتتماشى مع متطلبات المغتربين.
7.7. دفع البدل النقدي لخدمة العلم عن طريق وزارة المغتربين أو البعثات الدبلوماسية.
7.8. إصدار تشريع يسمح للمغتربين المختصين بممارسة المهن العلمية مؤقتاً مع استثنائهم من شرط العضوية النقابية الكاملة.
7.9. تسهيل آلية تصديق الوكالات الخارجية.
7.10. معالجة وضع المغتربين السوريين في الكويت الذين انقطعت إقامتهم جراء حرب الخليج.


8. في مجال التربية والثقافة

8.1. تنظيم دورات صيفيه لأبناء المغتربين في المرحلتين الثانوية والجامعية على أن تشمل هذه الدورات تعليم اللغة العربية ومواد أخرى كالتاريخ والجغرافيا بحسب المستوى المناسب وما يختاره الطالب بنفسه إضافة الى نشاطات اطلاعية وترفيهية ورياضية وسياحية.
8.2. أن تعمل وزارة المغتربين على إعداد نشرة متجددة سنوياً تؤمن أفضل الشروط والمواصفات من المراكز الدراسية التي ستنظم الدورات المذكورة سابقاً.
8.3. استحداث دورات ومقررات ذات مناهج معتمدة من جامعات دولية للطلاب الجامعيين العرب وغير العرب على أن تشمل هذه الدورات والمقررات مواد في اللغة العربية وآدابها والتاريخ والمجتمع والعلوم الإنسانية بشكل عام. هذه الدورات ممكن استحداثها في الجامعات الرسمية والخاصة.
8.4. السعي لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لاستحداث نظام امتحاني معياري يعمم ويعتمد دولياً في تحديد سوية إتقان اللغة العربية لغير الناطقين بها.
8.5. دعم وتسهيل إنشاء مراكز تعليم اللغة العربية والمؤسسات التي تدرس المنهاج السوري في بلاد الاغتراب بكافة الوسائل المتاحة بما فيها إيفاد مدرسين وتسيير أمورهم من كافه الجهات الرسمية وكذلك تشجيع إنشاء معاهد خاصة لتعليم للغة العربية لغير الناطقين بها.
8.6. إقامة دورات تدريبية لمدرسي اللغة العربية في بلاد الاغتراب وفي سورية.
8.7. إحداث بوابة الكترونية نوعية للثقافة العربية بكافة أطيافها بما فيها بوابة لتعليم اللغة العربية للعالم عبر الانترنيت لكافة المستويات وكذلك دعم مشروع وزارة الأعلام لتعليم اللغة العربية عن طريق الفضائية السورية.
8.8. إحداث منصب خبير استشاري وتنسيقي في وزارة المغتربين من أصحاب الخبرة في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها والتبادل الثقافي عموماً.
8.9. إتاحة الفرصة لأبناء المغتربين من المستوى الجامعي بالعمل الطوعي في المؤسسات العامة والخاصة والرسمية والجمعيات الأهلية بهدف تبادل الخبرات (مثل مكتبة الأسد، الهلال الأحمر العربي السوري، المتحف الوطني، الجمعيات الخيرية...).
8.10. تشجيع المنح الدراسية لدارسي اللغة العربية في المؤسسات الخارجية للمتفوقين من أبناء الجالية العربية وغير العربية.
8.11. تسهيل إجراءات قبول أبناء المغتربين في المدارس السورية في مختلف مراحل التعليم.
8.12. إمداد الجاليات السورية ومؤسساتها بالمنشورات والمواد الثقافية والتعليمية خاصة الصادرة من وزارة الثقافة واتحاد الكتاب العرب.
8.13. تشجيع وتنسيق التبادل الثقافي والفني في حقول الموسيقى والغناء والفنون التشكيلية والآثار والشعر.
8.14. مراقبة وضمان جودة التدريس في المدارس السورية الخاصة.

9. في المجال الصحي
9.1. تفعيل التعاون مع الأطباء المغتربين والإفادة من خبراتهم ومواقعهم من أجل:
9.1.1. المساهمة في إدخال مفهوم الاعتمادية وتطبيقه: المعايير المطلوبة من المؤسسات والأفراد (المستشفيات والأطباء) من أجل استمرار اعتماديتها.
9.1.2. دراسة إحداث نظام للتمريض بمشاركة خبراء قطاع التمريض.
9.1.3. دعم الهيئة السورية العليا للاختصاصات الصحية (بمراعاة الدراسة المتكاملة المتوفرة لدى رئاسة مجلس الوزراء و وزارة التعليم العالي).
9.1.4. المساهمة باستقدام خبرات أجنبية على مستوى عالٍ لأغراض تطوير المناهج والتأهيل والتدريب.
9.1.5. المساهمة بربط SCCPD مع المؤسسات المشابهة في بلاد الاغتراب مما يدعم برامج CPD.
9.1.6. المساهمة بتأمين تدريب خارجي (دورات، مؤتمرات، إيفاد) في بلد الاغتراب.
9.1.7. المساهمة في جهود تنموية لإدارة التعليم العالي وإدارة الجودة.
9.1.8. المساهمة في جهود إدخال الأساليب الحديثة للتعليم والتدريب.
9.1.9. تقديم الدعم التقني المادي للوطن وفق الأولويات التي تحدد محلياً:
9.1.9.1. فيما يتعلق بالأجهزة: إحضار التجهيزات ومستلزماتها.
9.1.9.2. إقامة مراكز تدريب أو وحدات تدريب متخصصة خاصة في مجال EBM.
9.1.9.3. تمويل أبحاث.
9.2. تأسيس مكتب أو دائرة في وزارة المغتربين لتنسيق الشؤون الطبية الاغترابية.
9.3. التعليم الطبي المستمر والتدريب المهني المستمر
9.3.1. تفعيل النظام الذي تم إقراره من قبل الجهات المعنية لهذا الغرض ومن المخطط له أن يبدأ التطبيق في 27 حزيران 2007 بمؤتمر يعقد في حمص وتشترك فيه النقابات والصحة والتعليم العالي.... والذي يساهم المغتربون فيه من خلال محاضرات وورشات عمل والمساعدة في مراجعة آليات التطبيق.
9.4. مناظرة معايير الجودة والمراجعات الدورية
9.4.1. تشكيل لجنة في وزارة الصحة لكافة المرافق الطبية والصحية.
9.4.2. جهة تضع المعايير.
9.4.3. جهة تدرس وتعتمد المعايير (خارجية).
9.4.4. مراجعة معايير الجيكا GICA واستخراج عشرة منها ملائمة للظروف المحلية.
9.5. النشر الإلكتروني وتوضيح أنظمة معادلة الشهادات للمتخرجين المتخصصين بالخارج.
9.6. تنظيم المؤتمرات الطبية الاغترابية:
9.6.1. تحديد الأهداف من المؤتمرات.
9.6.2. انتقاء المواضيع بعناية بوساطة لجنة علمية في سورية وبالتنسيق مع اللجنة الطبية في المجلس الاستشاري الاغترابي.
9.6.3. تحديد الأولويات حسب احتياجات البلد.
9.6.4. تحديد الأوقات بالتنسيق بين المغتربين والجهات المحلية.
9.6.5. أن تنسق هذه المؤتمرات عبر وزارة المغتربين، بحيث تنسق الوزارة مع وزارة الصحة والتعليم العالي والنقابات والخدمات الطبية العسكرية والجمعيات والروابط الطبية في سورية.
9.6.6. دراسة إمكانيات تحويل الخبرات النظرية إلى سياسات عملية.
9.6.7. إقامة دورات تدريبية أو ورشات عمل على هامش المؤتمرات.
9.6.8. المساهمة في جهود التعاون والتنسيق بين الجهات المختلفة المسؤولة عن التعليم الطبي والرعاية الصحية للتأسيس لإستراتيجية واضحة للمؤتمرات العلمية، والمساهمة في تنظيمها.
9.7. مزاولة المغتربين المهن الطبية في الوطن والانتساب للنقابات والجمعيات المهنية
9.7.1. تشكيل لجنة ثلاثية من وزارة الصحة ونقابة الأطباء ورئيس الرابطة أو الجمعية المعنية تدرس مؤهلات الشخص ويمكن بناءً عليه إعطاءه ترخيص مؤقت يمكن أن يكون لمدة شهر لمزاولة المهنة.
9.7.2. بحث إمكانيات استخدام خبرات أجنبية أيضاً على مسؤولية المؤسسات التي طلبت الخبرة.
9.7.3. متابعة إصدار المرسوم التشريعي المقترح حول مزاولة المهن العلمية من قبل المغتربين.
9.8. مساهمة الجهات المحلية بالتواصل والعمل مع المغتربين بصورة فعالة
9.8.1. دعوة الجهات المعنية ومساهمتها الفعالة بوضع اقتراحات ومشروع توصيات.
9.9. البحث العلمي الطبي
9.9.1. وضع إستراتيجية من قبل الجهات المعنية بالتعاون مع المغتربين.
9.9.2. إجراء أبحاث مشتركة مع الأطباء المغتربين عبر الجامعات.
9.9.3. التمويل المشترك للأبحاث.
9.9.4. تنظيم ورشة عمل حول كتابة مقترح بحث علمي.

10. في مجال التعليم العالي
10.1. معالجة مشكلة تعديل شهادات الاختصاص للأطباء العائدين من الدراسة في الخارج.
10.2. إعادة النظر بإجراءات معادلة الشهادات الجامعية من اجل تسهيلها وتسريعها وخاصة لأصحاب الكفاءات العالية والخبرات الطويلة. وتسهيل معادلة الشهادات حسب الهدف من المعادلة، وبخاصة ما يتعلق بفحص اللغة العربية لحملة الشهادات بحيث يكون هذا الفحص مرتبطاً بالهدف من المعادلة، وإتاحة المجال للتعلم التدريجي للغة العربية أثناء العمل والإقامة في سورية.
10.3. إعداد كتيب حول أنظمة التعليم العالي وقوانينه ودليل الجامعات والمعاهد العالية السورية العامة والخاصة.
10.4. تسهيل إجراءات إنشاء مراكز تعليمية وتدريسية سورية في الخارج.
10.5. فتح الباب لدخول أبناء المغتربين الجامعات السورية ومعاملتهم معاملة أبناء المقيمين.
10.6. تعزيز عمليات الإشراف المشترك على رسائل الماجستير والدكتوراه بين الجامعات السورية والأجنبية في بلدان الاغتراب التي تتوافر فيها نفس الاختصاصات.
10.7. ضرورة الاستفادة بشكل أفضل من برامج المساعدة والمنح الأوربية لتمويل مشاريع تطوير المناهج الدراسية والمشاريع البحثية المشتركة. وتعديل النظام التدريسي والمناهج الدراسية بما يتلاءم واتفاقية بولونيا بما يسهل من عملية تعادل الشهادات في الخارج أثناء إكمال التحصيل العلمي العالي.
10.8. إحداث مكتبة إلكترونية للدراسات والبحوث والرسائل الجامعية السورية العليا على الإنترنت.
10.9. تشكيل لجنة عمل مشتركة من وزارتي التعليم العالي ووزارة المغتربين تتولى إشراك الأساتذة الجامعيين المغتربين في تطوير النظام التعليمي العام والخاص في سورية والاستفادة من الإمكانات العلمية والمادية للمغتربين وخاصة في مجال تأليف الكتب الجامعية.
10.10. ترشيد عدد الطلاب في الصفوف الجامعية.
10.11. إحداث صفوف جامعية خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.
10.12. وضع نظام تصنيف للجامعات الخاصة حسب نوعية التعليم فيها وحسب الاختصاصات المدرسة فيها ووضع معايير لتحديد مبلغ الأقساط.
10.13. الإعلان على الإنترنت عن الدورات المهنية المتقدمة المطلوبة في سورية بحيث يستطيع المغتربون ذوي الكفاءات المساهمة في دعم هذه الدورات علمياً وتقنياً والمشاركة في التدريب بشكل مباشر.
10.14. ضرورة حصول الطلاب على شهادات إتقان اللغات ودرجة الماجستير من جامعات القطر قبل الإيفاد للحصول على الدكتوراه من الجامعات الخارجية لتوفير الكثير من الوقت اللازم لتعديل الشهادة وتقليل التكاليف اللازمة.
10.15. حل مشكلة توحيد رواتب الموفدين إلى الدول الأوروبية. والسماح لأزواج الموفدين بالحصول على إجازات خاصة بلا راتب (استيداع) طوال فترة إيفاد الزوج أو الزوجة للدراسة.
10.16. قيام وزارة المغتربين بدعم تأسيس جمعيات رعاية ودعم الطلاب المتفوقين (الاستفادة من برنامج MUNDUS الأوروبي).

التوصيات التنفيذية لوزارة المغتربين

حرصاً على وضع توصيات المؤتمر موضع التنفيذ فقد أعدت وزارة المغتربين بناء على التوصيات التي قدمها المغتربون السورين في مؤتمرهم الثاني 2007 مجموعة من التوصيات التنفيذية الخاصة بدورها وعملها بحيث تمت صياغة جملة من المشاريع وبرامج العمل لتدخل في خطط العمل المستقبلية بحيث يكون لوزارة المغتربين الدور التنفيذي أو التنسيقي في إنجاز هذه المشاريع بالشراكة مع وزارت ومؤسسات الدولة وستعمل الوزارة على تشكيل فرق عمل مشتركة مع وزارت الدولة لوضع خطة عمل وجداول زمنية لتنفيذ مشاريع التوصيات والتوصيات التنفيذية لوزارة المغتربين هي:

توصيات شاملة عبر القطاعات
 تأسيس "بيت الخبرة السوري الاغترابي"
o لرفد سورية بالكفاءات الاغترابية اللازمة لدعم عملية التنمية الوطنية
o ولدعم الموارد البشرية السورية في كل القطاعات
 تأسيس "صندوق المغتربين للتنمية الإنسانية"
o ليكون بمثابة هيئة مالية مشتركة داعمة لخطط التنمية في سورية
 إطلاق خدمة المعلومات للمغتربين عبر وزارة المغتربين
o لتعريف المغتربين بالمشاريع والخدمات التي تقدمها وزارات ومؤسسات الدولة والترويج لها
o لتعريف المغتربين بالتشريعات الجديدة وتعليماتها التنفيذية

توصيات في مجال التنمية الاقتصادية
 إعلام المغتربين السوريين بالفرص والمشاريع الاستثمارية المطروحة على خارطة الاستثمار
o عبر وزارة المغتربين
o بالتعاون مع مجالس العمل السورية والروابط والجمعيات الاغترابية
 إعداد دليل للمستثمر المغترب يوضح للمستثمر:
o من أين يبدأ مشروعه - ما هي الإجراءات المطلوبة
o الجهات المعنية بالترخيص والإشراف
o الخدمات والتسهيلات المتوفرة
 إطلاق برامج ترويج الاستثمار في سورية وترويج الصادرات السورية في البلدان الأجنبية
o عبر المؤسسات الاغترابية السورية والمغتربين السوريين أصحاب الشركات والأعمال
o وبالتعاون مع الملحقيات التجارية في السفارات السورية في تلك الدول

توصيات في مجال السياحة
 إطلاق برامج ترويج لسورية كمقصد سياحي عالمي من خلال الجاليات السورية:
o بالاستفادة من دور المغتربين العاملين في الحقل السياحي
o بتنظيم فعاليات سياحية ترويجية تقيمها مؤسسات الجاليات السورية بالتعاون مع وزارة السياحة
o بالتوسع بتزويد الجاليات بإصدارات الترويج السياحي لوزارة السياحة (مطبوعات، أقراص سي دي)
 إعداد دليل سياحي موسمي موجّه للمغتربين:
o يبين الفعاليات السياحية في سورية وأماكنها ومواعيدها
o يوفر اقتراحات لأفضل برامج الجولات السياحية المتوفرة
o يوزع على المغتربين في المنافذ الحدودية وعبر وزاراتي المغتربين والسياحة

توصيات في مجال شؤون المغتربين
 تطوير قاعدة بيانات المغتربين السوريين والتوسع فيها
o الحصول على ما يتوفر من بيانات للمغتربين في الأقسام القنصلية للسفارات السورية
o توفير استمارات البيانات في المنافذ الحدودية
o التعاون مع إدارة الهجرة والجوازات في الحصول على بيانات المغتربين من خلال استمارات البيانات
o تكون قاعدة البيانات في خدمة كافة القطاعات
 إصدار تشريع يسمح للمغتربين المختصين بممارسة المهن العلمية مؤقتاً
o يحدد التشريع الشروط والضوابط و الجهات المشرفة على الممارسة
o يمكن التشريع من الاستفادة من خبرات المغتربين المختصين كزائرين دون الحاجة إلى عضوية نقابية كاملة
 إحداث نافذة دائمة لوزارة المغتربين في مطار دمشق الدولي (أحد مشاريع وزارة المغتربين في الخطة الخمسية العاشرة)
o توفر النافذة خدمات تسهيل قدوم ومغادرة المغتربين، وجمع بياناتهم
o تعرف المغتربين بخدمات وزارة المغتربين و الفعاليات السياحية والثقافية في فترة إقامتهم
o يداوم فيها كادر متفرغ من وزارة المغتربين مؤهل لتقديم الخدمات اللازمة
 تأسيس مركز تعليمي لأبناء المغتربين يتبع لوزارة المغتربين (أحد مشاريع وزارة المغتربين في الخطة الخمسية العاشرة)
o يتمتع بتجهيزات ومرافق عصرية (تعليمية ترفيهية) توفر خدمات عالية الجودة
o يستقبل المركز أبناء المغتربين والوفود الاغترابية ومخيمات أبناء المغتربين
o تقام في المركز الدورات التعليمية في اللغة العربية والتاريخ والثقافة العربية المخصصة لأبناء المغتربين

توصيات في مجال الثقافة والتربية
 إحداث دائرة تختص بتنسيق شؤون تعليم اللغة العربية في وزارة المغتربين
o يشرف عليها أحد الخبراء في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
o يكون لها آلية تنسيق وعمل فعالة مع وزارة التربية
 تنظيم دورات صيفيه لأبناء المغتربين في المرحلتين الثانوية والجامعية
o تشمل هذه الدورات تعليم اللغة العربية ومواد أخرى كالتاريخ والجغرافيا والتراث العربي
o توفر مجموعة من الخيارات بحسب المستوى المناسب وما يختاره الطالب بنفسه
o توفر نشاطات اطلاعي وترفيهية ورياضيه وسياحية مرافقة
 إعداد دليل سنوي لدورات تعليم اللغة العربية لأبناء المغتربين يبين أفضل الشروط والمواصفات والمراكز الدراسية
 إمداد الجاليات السورية ومؤسساتها بالمنشورات والمواد والدوريات الثقافية والتعليمية الصادرة عن وزارتي التربية والثقافة
 إحداث بوابه الكترونية نوعيه للثقافة العربية
o توفر تعليم اللغة العربية عبر الانترنيت لكافه المستويات
o توفر كل ما يحتاجه المهتم من معلومات عن الثقافة والتراث العربيين
 إعداد برنامج فعاليات ثقافية خارجية سنوي من خلال الجاليات السورية ومؤسساتها
o يؤمن تنسيق للفعاليات من حيث المواعيد والبلدان
o يتم إعداده بالتنسيق بين وزارتي الثقافة والمغتربين والجاليات
o يغطي مجالات الأدب والفنون التشكيلية والموسيقى والآثار والندوات الفكرية
 إعداد دليل ثقافي موسمي موجه للمغتربين:
o يبين الفعاليات الثقافية وأماكنها و مواعيدها
o يوزع على المغتربين في المنافذ الحدودية وعبر وزاراتي المغتربين والثقافة

توصيات في المجال الصحي
 تنظيم المؤتمرات الطبية الاغترابية:
o تنسيق هذه المؤتمرات عبر لجنة مشتركة تضم كل الجهات ذات الصلة (مستشار السيد رئيس الجمهورية للشؤون الصحية وزارتي الصحة والتعليم العالي، نقابة الأطباء، الخدمات الطبية العسكرية، وزارة المغتربين)
o انتقاء المواضيع بعناية بوساطة لجنة علمية في سورية وبالتنسيق مع اللجنة الطبية في المجلس الاستشاري الاغترابي
o تحديد الأولويات والأهداف حسب احتياجات الوطن والاختصاص
o تحديد الأوقات بالتنسيق بين المغتربين والجهات المحلية
o إعداد برنامج سنوي لهذه المؤتمرات يتم تعميمه والعمل بموجبه
 تأسيس دائرة في وزارة المغتربين لتنسيق الشؤون الطبية الاغترابية
o يشرف عليها أحد الخبراء في الشأن الطبي
o يكون لها آلية تنسيق وعمل فعالة مع الوزارات والمؤسسات المشرفة على القطاع الطبي

توصيات في مجال التعليم العالي
 إعداد دليل المغتربين حول أنظمة التعليم العالي ومعادلة الشهادات الجامعية
 إعداد دليل للمغتربين للجامعات والمعاهد العالية السورية العامة والخاصة
 إحداث مكتبة إلكترونية على الانترنيت للدراسات والبحوث والرسائل الجامعية
o تضم النتاج الفكري والعلمي لطلاب الدراسات العليا السوريين في سورية والخارج
o تكون مرجعاً للطلاب المغتربين والمقيمين وسبيلاً لتبادل المعرفة